فساد «الحملات الإيمانية » في الوقف السني يتسبب باستجواب الهميم!!

بغداد -فادية حكمت
قال عضو لجنة النزاهة النيابية ريبوار طه إن” استجواب رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم يدخل ضمن الشبهات الكثيرة التي تدور حول ، ديوان الوقف السني لكون هناك مؤشرات فساد تتعلق بحملات إيمانية وتأهيل جوامع وأمور كثيرة سيكشف عنها خلال الاستجواب ” .

وأضاف طه في تصريح لـ «الجورنال نيوز»،أن”لجنة النزاهة لا علم لها بنوعية الملفات التي تجمعها النائبة المستوجبة عالية نصيف حول شبهات الفساد في ديوان الوقف السني التي لم يكن لها دور فعال في ما يخص ازمة داعش ومساعدة النازحين ” .

وأشار الى أن “الاستجوابات في البرلمان وُضعت من قبل بعض الكتل من باب التسقيط السياسي لشخصيات تنتمي الى كتل معينة حسب زعمه، من جانب اخر اكد ان عمليات الاستجواب هي حق دستوري لاي نائب يملك ملفات فساد حول وزارة او مؤسسة معينة للحفاظ على المال العام، لافتاً النظر الى أن تأخر الاستجوابات هو بسبب التدخلات والضغوط الممارسة من قبل بعض الكتل ولا يمكن التغاضي عن دور البرلمان في سحب الثقة من وزراء بسبب ملفات فساد في وزاراتهم “.

وبين عضو لجنة النزاهة أنه” لا يمكن لمجلس النواب ان يستجوب جميع الوزراء بلا استثناء بل من تثبت في وزارته شبهات معينة يتم اكمال الملفات ومن ثم اتخاذ الاجراء المناسب بحقه “.

مقالات ذات صله