فريق مكلارين يخشى سباق الصين للفورمولا 1

بغداد – متابعة
قال إيريك بولييه، مدير السباقات في مكلارين، إن سباق جائزة الصين الكبرى ببطولة العالم فورمولا 1، الأحد المقبل، سيكشف نقاط الضعف في فريقه بشكل أكثر وضوحًا من السباق الافتتاحي في أستراليا.

كان فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين، ضمن أول 10 سائقين لكنه أخفق في إنهاء السباق في ملبورن في 26 مارس/ آذار الماضي، بينما جاء زميله الإسباني ستوفل فاندورنه، بالمركز 13.

وقال بولييه: “يمكنني التوقع بأن الحظ لن يساعدنا لنظهر بسرعتنا مقارنة بالمنافسين كما حدث في أستراليا”.

وأضاف “خصائص حلبة شنغهاي تختلف تمامًا عن ملبورن، إذ إنها تضم مساحات مستقيمة وطويلة ومن المرجح أن تكشف عن نقاط ضعفنا، وبشكل أكبر من ألبرت بارك”.

وعانى فريق مكلارين، المدعوم بمحركات هوندا، من فترة صعبة قبل انطلاق الموسم، وتسببت مشكلات تتعلق بالكفاءة في تقييد مسافة التجارب.

كان مكلارين، بطل العالم السابق، يمني نفسه بقطع خطوة كبيرة في 2017 بعد عامين من المعاناة مع هوندا، وبعد احتلال المركز السادس العام الماضي، وإنهاء 2015 بالمركز التاسع.

ورغم أن ألونسو، فاق التوقعات لبعض الوقت في أستراليا، فإن رأيه أوضح افتقار الفريق للمستوى المطلوب مقارنة بمرسيدس، وفيراري، ورينو.

وقال ألونسو في أستراليا: “نحن في المركز الأخير فيما يتعلق بالأداء، في الظروف الطبيعية وعلى حلبة طبيعية يجب أن نحتل المركز الأخير والمركز قبل الأخير”.

مقالات ذات صله