فريق مرسيدس يحتفل بلقبه الأصعب في الفورمولا 1

أصبح مرسيدس، ضمن فرق قليلة، أحرزت لقب بطولة العالم للصانعين في الفورمولا 1، 4 مرات متتالية.

ومع التقدم بفارق 147 نقطة، وتبقي 129 نقطة كحد أقصى في المنافسة من آخر ثلاثة سباقات، فإن مرسيدس سار على خطى فيراري ومكلارين وريد بول في السيطرة على اللقب في أربع سنوات متتالية.

لكن على خلاف باقي المنافسين، فإن مرسيدس حافظ على القمة رغم إجراء تغييرات جذرية في اللوائح العام الماضي، أسفرت عن الاستعانة بإطارات أعرض وسيارات أكثر سرعة، لكنها أصعب في السيطرة عليها.

وواجه مرسيدس هذا الموسم، منافسة قوية من فيراري، وليس مجرد محاولة توفيق الأوضاع بين زميلين بالفريق، كما كان يحدث سابقا.

وقال نيكي لاودا، بطل العالم 3 مرات، والرئيس غير التنفيذي لمرسيدس “هذا بالنسبة لنا أصعب فوز، لأن فيراري كانت تنافس بقوة ورغم ذلك حققنا النجاح”.

وسيطر مرسيدس على اللقب، منذ بدء الاستعانة بوحدة طاقة من محرك توربيني سعته 1.6 لتر، مكون من 6 أسطوانات في 2014، ويبدو على أعتاب الجمع بين لقبي الصانعين والسائقين من جديد.

وفاز مرسيدس 11 مرة في 17 سباقا بالموسم الجاري، وأحرز 62 لقبا في 76 سباقا منذ بدء موسم 2014.

وفاز البريطاني لويس هاميلتون، الذي توج بلقب السباق في حلبة الأمريكتين للمرة الخامسة في ست سنوات، بتسعة سباقات هذا العام، ويبدو قريبا من إحراز بطولة العالم للمرة الرابعة.

ويبدو هاميلتون على أعتاب هذا الإنجاز في سباق المكسيك بالجولة المقبلة، إلا إذا تعرض لسوء حظ شديد.

وكان يمكن لهاميلتون أن يحتفل بلقبه الخامس، لولا أن زميله نيكو روزبرج منعه من التتويج العام الماضي، حيث كانت كفاءة السيارة مؤثرة في النتيجة النهائية.

مقالات ذات صله