فرنسا ونيوزيلندا يعبران سوياً دور المجموعات في كأس العالم للشباب 2017

حقّق المنتخب الفرنسي انتصاره الثالث في المجموعة الخامسة لكأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA بفوزه على نيوزيلندا بنتيجة 2-0 في ختام مباريات الفريقين في المجموعة على ملعب كأس العالم في دايجيون.
وواصل المنتخب الفرنسي تفوّقه في البطولة بتحقيقه العلامة الكاملة حيث رفع رصيده إلى تسع نقاط بينما أنهى المنتخب النيوزيلندي المجموعة بالمركز الثاني بأربع نقاط ليرافق المنتخب الفرنسي إلى ثُمن النهائي.

ثنائية خلاّبة
كان المنتخب النيوزيلندي الطرف الأفضل في الدقائق الأولى من المباراة حيث صنع فرصة خطيرة للتسجيل في الدقيقة الخامسة بعد كرة عرضية من جيمس ماكجاري مباشرة نحو ماير بيفان الذي تابع برأسه الكرة نحو الزاوية البعيدة ولكن الحارس الفرنسي بول بيرناردوني أبعد الكرة بأعجوبة.
وعلى الرغم من البداية القوية، إلا أن منتخب نيوزيلندا تراجع إلى الخلف مما سمح للمنتخب الفرنسي باستلام زمام المبادرة ونجح في تسجيل هدف التقدم وبطريقة مميزة عن طريق آلان سانت-ماكسيمين الذي راوغ بالكرة قبل أن يُطلق تسديدة قوية من على بعد 20 متراً في الزاوية اليسرى للمرمى ليفتتح التسجيل في المباراة.
وفي الدقيقة 37، أضاف سانت-ماكسيمين هدفه الشخصي الثاني بطريقة أروع من الهدف الأول بعدما راوغ أحد المدافعين على الجهة اليمنى للمرة وأرسل كرة صاروخية ساقطة من فوق الحارس النيوزيلندي المتقدّم مايكل وود الذي تفاجأ بالكرة.

تبادل الهجمات
في الشوط الثاني، تبادل المنتخبان الهجمات حيث ظهرت رغبة نيوزيلندية كبيرة في تقليص الفارق بينما اعتمد المنتخب الفرنسي على الهجمات السريعة التي كاد أن يقتنص من إحداها الهدف الثالث بعد تسديدة من كريستوفر نكونكو وصلت مباشرة إلى الحارس النيوزيلندي.
وكاد منتخب نيوزيلندا أن يقلّص الفارق في الدقيقة 70 بعد فرصة سنحت إلى مهاجمه ماير بيفان الذي أطلق تسديدة أكروباتية أبعدها الحارس الفرنسي بول بيرناردوني إلى ركنية لم تُثمر كما الفرص التالية لينتهي اللقاء بفوز فرنسي بهدفين نظيفين.
وفي إطار المجموعة ذاتها، أحبط المنتخب الهندوراسي آمال نظيره الفييتنامي في التأهل إلى مرحلة خروج المغلوب لكأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA بفوزه عليه بنتيجة 2-0 في ختام مباريات الفريقين في المجموعة الخامسة للبطولة.
ونجح منتخب هندوراس في تحقيق فوزه الأول في البطولة ليرفع رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز الثالث بالمجموعة ولكنها لم تكن كافية من أجل التأهل إلى ثُمن النهائي ليخرج من المنافسة مع المنتخب الفييتنامي الذي احتل المركز الأخير بنُقطة واحدة.

بداية خجولة
لم يرتق الأداء في المباراة إلى المستوى المطلوب في الدقائق الأولى من المباراة حيث عانى المنتخبين من أجل صُنع فرص محققة على المرميين على الرغم من الأفضلية الطفيفة لمنتخب فيتنام الذي فشل في تحويل سيطرته إلى أهداف بينما اعتمد منتخب هندوراس على الهجمات المرتدة.

ارتفاع الإثارة
تحسّن أداء المنتخبين في الشوط الثاني حيث اندفع المنتخب الفييتنامي أكثر إلى الأمام بعد الدعم الكبير الذي حظي به من الجمهور الحاضر في المباراة بينما كانت هجمات المنتخب الهندوراسي هي الأفضل وكاد من إحداها أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 59 ولكن تسديدة بايرون رودريجيز أبعدها الحارس الفييتنامي.
إلا أن ضغط هندوراس أثمر عن الهدف الأول بعد كرة عرضية أرضية من الجهة اليسرى تابعها البديل سينديل كروز في المرمى ليُعطي التقدم لمنتخب بلاده.
وحاول منتخب فييتنام أن يعود إلى اللقاء وكاد أن يسجّل هدف التعادل في الدقيقة 85 بعدما تقدّم كوانج هاي نجوين بالكرة وراوغ أحد المدافعين قبل أن يُطلق تسديدة قوية من مسافة بعيدة ارتطمت بالقائم الأيسر.
وفي اللحظات الأخيرة التي كان يحاول فيها منتخب فييتنام العودة إلى المباراة، باغته منتخب هندوراس بالهدف الثاني بعدما استلم خورخي ألفاريز الكرة داخل منطقة الجزاء وسدّد كرة أرضية قوية على يمين الحارس الفييتنامي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

مقالات ذات صله