فرنسا: نخطط لتمديد حالة الطوارئ المعلنة في البلاد

بغداد – متابعة الجورنال

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، عن نية الحكومة تمديد حالة الطوارئ المعلنة في البلاد، منذ هجمات باريس العام الماضي، والتي من المقرر أن تنتهي مطلع 2017.

وأوضح فالس، في لقاء مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أن حكومة بلاده تعتزم تمديد حالة الطوارئ، بحيث تشمل الجولة الأخيرة من الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 7 أيار 2017.

واعتبر رئيس الحكومة الفرنسي، أنه من غير الممكن حالياً رفع حالة الطوارئ في البلاد، لما تلزمه التدابير الأمنية من أهمية خلال الانتخابات الرئاسية، مبينا انه بعد أسابيع قليلة ستبدأ حملات الدعاية الانتخابية في إطار الانتخابات الرئاسية، و”نحن مضطرون لحماية ديمقراطيتنا”، مضيفاً نعم، سنواصل الحياة بظروف حالة الطوارئ بضعة أشهر.

وقتل 11 شخصاً في هجوم مسلح على مجلة “شارلي إيبدو” الساخرة، يوم 7 كانون الثاني 2015 في العاصمة باريس، أعقبتها هجمات في مناطق مختلفة في باريس و”سان دوني”، ويوم 13 تشرين الثاني من العام نفسه وخلّفت 130 قتيلاً، وفرضت الحكومة حالة الطوارئ في كامل أرجاء البلاد، في 14 تشرين الثاني 2015، غداة الهجمات المسلحة.انتهى

مقالات ذات صله