فتح تحقيق بشأن اتهام حفيد مؤسس “الإخوان المسلمون” بالاغتصاب

وكالات ـ متابعة

أكد مصدر قضائي، أمس الثلاثاء، فتح تحقيق في باريس بعد تقديم شكوى اغتصاب ضد المفكر الإسلامي السويسري طارق رمضان، الذي يدحض من جهته هذا الاتهام.

ويركز التحقيق على تهم “الاغتصاب والاعتداء الجنسي والعنف والتهديد بالقتل”.

وقد اتهمت هندة عياري، السلفية السابقة التي أصبحت ناشطة نسائية وعلمانية، طارق رمضان، البالغ من العمر 55 عاما، بهذه الوقائع الجمعة الماضي، على صفحتها في “فيسبوك”، وسط نقاش حول التحرش الجنسي في المجتمع.

وكانت عياري قد روت تفاصيل ما حصل معها في كتاب نشر العام 2016، لكنها أوضحت أنها لا تريد أن تكشف عن اسم مهاجمها بسبب “تهديدات أطلقها”.
من جهته، رفض رمضان من خلال محاميه ياسين بوزرو، بشكل رسمي هذه الادعاءات، وقدم بدوره شكوى ضد عياري، يوم الاثنين، متهما إياها بتسويق “افتراءات”، وفقا لنسخة من الشكوى.

ورمضان، حفيد مؤسس “الإخوان المسلمون” حسن البنا من أمه، وهو أستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة في جامعة أكسفورد.

مقالات ذات صله