فتح تحقيق بحق “مارين لوبان” بتهمة “خيانة الأمانة”

فتحت السلطات القضائية الفرنسية تحقيقا أوليا بحق زعيمة حزب “الجبهة الوطنية” الفرنسي، مارين لوبان، بداعي استخدامها التمويل الذي تحصل عليه من الاتحاد الأوروبي، لموظفي حزبها بشكل غير قانوني. وأعلن رودولف بوسُليت، محامي لوبان، للصحافة، أنه جرى فتح تحقيق بحق موكلته بتهمة “خيانة الأمانة” و”الاشتراك في خيانة الأمانة”.

وأشار بوسليت، إلى أنه سيعترض على قرار فتح التحقيق. وفي أبريل/نيسان الماضي، فتحت النيابة العامة الفرنسية، تحقيقا أولياً بحق حزب “الجبهة الوطنية” بتهمة دفعه رواتب لبعض أعضائه داخل المجلس المحلي لمنطقة “نور-با-دو-كاليه”(شمال البلاد)، رغم أنهم لا يعملون. وفي 10 مارس/ آذار الماضي، رفضت لوبان، مرشّحة اليمين المتطرّف للرئاسيات الفرنسية الأخيرة، تلبية دعوة القضاء، في إطار التحقيق معها بقضية توظيفها لمساعدين وهميين لصالح 23 نائباً من حزبها في البرلمان الأوروبي. ومنتصف يونيو/حزيران الجاري، قرر البرلمان الأوروبي، رفع الحصانة البرلمانية عن عضوته، لوبان، بناءً على طلب من وزارة العدل الفرنسية.

 

 

 

مقالات ذات صله