غياب الخطة الزراعية لموسم الصيف الحالي بسبب أزمة المياه

بغداد_الجورنال

أكد الوكيل الفني لوزارة الزراعة، مهدي ضمد، الثلاثاء، ان الخطة الزراعية لموسم الصيف الحالي لم تقر لغاية الان بسبب عدم ضمان موارد المياه الكافية اليها.

وقال ضمد في تصريح صحافي ان “ازمة المياه بدأت تتفاقم بشكل كبير ووضعها حرج بالنسبة للعراق، وعليه لم تقر الخطة الزراعية الصيفية لعدم ضمان موارد المياه الكافية لزراعة المحاصيل خلال فصل الصيف الجاري”.

وتابع ، ان “من اولويات وزارة الموارد المائية هو ضمان مياه الشرب بالدرجة الاساس ومن بعدها البدء بالخطط الزراعية” مبينا ان “تركيا ستبدأ بملئ سد اليسو في الاول من حزيران المقبل وهذا سيؤدي الى تقليل موارد المياه ويصبح الاختناق من رافدي دجلة والفرات”.

ويواجه العراق منذ أشهر، أزمة في المياه بعد بدء تركيا أعمالها في سد “إليسو”، وانخفاض مناسيب المياه في نهر دجلة إثر غياب الأمطار في الموسم الحالي، فضلًا عن التدخلات في ملف المياه من قبل بعض المتنفذين.

ورغم الإعلان بوقت سابق عن تشكيل خلية لمواجهة الجفاف، إلا أنها ما زالت غير فاعلة وتفتقر للإستراتيجية الشاملة التي تحد من آثار تلك الأزمة.

وبحسب مختصين، فإن مستوى مياه دجلة سينخفض إلى 9.7  عند الحدود مع تركيا، مقابل نحو 20.93 مليار متر مكعب سنوياً بعد ملء سد إليسو.

يذكر ان وزارة الموارد المائية حذرت بوقت سابق من شح المياه المتوقع بصورة شاملة خلال موسم الصيف المقبل، بسبب ملء سد أليسو التركي، مضيفة أن الوزارة أوصت خلال الاجتماع المنعقد بحضور الجهات ذات العلاقة، بالشروع الفوري والمباشر بإزالة كافة التجاوزات على الحصص المائية، سواء كانت للأغراض الزراعية أو الاستخدامات الأخرى، المنزلية، الصناعية، الخدمية وغيرها، ومحاسبة المتسببين بالتجاوزات، فضلاً عن إلزام الوزارة بإعداد خطة لتوزيع الإيرادات المائية على المحافظات، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، بحسب الكثافة السكانية ونشاط كل محافظة.

مقالات ذات صله