عون من الرياض : لانخشى فقدان التوازنات في لبنان

متابعة – الجورنال

يجري العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس اللبناني ميشال عون مباحثات، اليوم الثلاثاء، حول العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية والمستجدات العالمية.

الرئيس عون كان قد وصل العاصمة السعودية مساء الاثنين في أول زيارة خارجية له منذ انتخابه رئيساً في أكتوبر الماضي.وكان الرئيس اللبناني ميشال عون اعتبر أن الحروب الداخلية لا تنتهي إلا بحل سياسي. وقال: “جميعنا بحاجة إلى التعاون لمحاربة الإرهاب، كما أننا بحاجة إلى التعاون مع المملكة العربية السعودية وكل الدول لأن الإرهاب لم يعد محصوراً في دول الشرق الأوسط بل عمّ العالم أجمع”. كما أكد أنه جاء إلى المملكة “ليبدد الالتباسات حاملاً المودة والصداقة للشعب السعودي”.

وفي ما خص الوضع اللبناني، أعرب عن عدم خشيته من فقدان التوازنات في لبنان، لا بل اعتبر أنها ستكون أكثر ثباتاً يوما بعد يوم. وأشار إلى أن الثقل الذي يحمله لبنان هو من النزوح السوري إلى أراضيه، الذي أدى إلى تضاعف العدد السكاني في فترة زمنية قصيرة جداً، لذلك يتحمل لبنان أعباء مادية كبيرة. وأمل عون أن يتم حل الأزمة في سوريا سياسياً وسلمياً، لأنه يسمح للنازحين بالعودة إلى سوريا وإعادة إعمارها، فالمشكلة تخطت المعقول والدمار الذي لحق بهذا البلد كبير جداً.

وتهدف زيارة لاستعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين بعد فترة من الجمود، بحسب مصادر مقربة من القصر الجمهوري.

مقالات ذات صله