عن المفكّر أو المثقف

إميل سيوران: الانشغال بتجويد القول من مميزات الذين لا ينامون على عقيدة. إنهم يتعلقون بالكلمات، تلك الشبيهة بالواقع، في غياب الأرضية الصلبة، فيما الآخرون الأقوياء بقناعتهم يهزؤون بمظهر الكلمات ويسترخون في الارتجال.

ويقول أيضًا عن هذه الخدعة في الأسلوب والتنميق: خدعة الأسلوب: إعطاء الهموم اليومية مجرى غير مألوف، تجميل المتاعب التافهة، تأثيث الخواء، تحقيق الوجود بواسطة “الكلمة”، بواسطة شقشقة الشكوى أو الاستهزاء.

وبالانتقال إلى أحد نصائحه الأخرى، يقول (سيوران) :وحدها العقول السطحية تتقدم من الفكرة بلطف.

فالأكثر أثرًا أو عمقًا بين المثقفين، هم أولئك الذين يتناولون الأفكار بعنف.

مقالات ذات صله