عندليب الفرات يواجه الهلال السعودي لإحياء آمال العبور لنصف النهائي

محمد خليل

يواجه فريق نفط الوسط نظيره الهلال السعودي على إستاد الإسكندرية في الجولة الثانية من البطولة العربية للأندية المقامة منافساتها في مصر، حيث تطمح كتيبة المدرب هاتف شمران الى تحقيق الفوز لإحياء امال العبور الى نصف النهائي البطولة.
وخسر نفط الوطس مباراته الأولى بهدف دون رد أمام الترجي التونسي، حيث شهد المباراة اخطاءً تحكيمية فادحة غيرت مسار المباراة وتسببت بهزيمة نفط الوسط.
وقدم نادي نفط الوسط احتجاجًا رسميًا إلى الاتحاد العربي لكرة القدم، ولجنة الحكام المشرفة على منافسات بطولة الأندية العربية، ضد الحكم المساعد الثاني، الليبي سليمان أبو الخير، الذي ألغى هدفًا يبدو صحيحًا للفريق العراقي أمام الترجي التونسي، بداعي التسلل.
وجاء هدف الفريق التونسي الوحيد بعد 3 دقائق من إلغاء حكم اللقاء لهدف يبدو صحيحًا لنفط الوسط.
وقال المشرف على فريق نفط الوسط، فراس بحر العلوم إن “إدارة النادي لجأت للطرق القانونية، من خلال تقديم اعتراض رسمي، لاتخاذ القرار المناسب في حق الحكم، الذي صادر جهود فريقنا بإلغائه لهدف صحيح أجمع عليه المتابعون”.
وأضاف: “لاعبونا قدموا مباراة عالية المستوى، وفرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب، رغم أن الترجي من الفرق الكبيرة، ومرشح للفوز بالبطولتين الإفريقية والعربية، إلا أن لاعبينا تحكموا في المباراة بشكل جيد”.
وأكد بحر العلوم أن “نفط الوسط لم يفقد آماله في التأهل إلى الدور الثاني، حيث لا يزال هناك مباراتين نراهن عليهما لاستعادة توازننا في المجموعة”.
فريق نفط الوسط طوى فصول قصة مباراة الترجي الحزينة والتي كان بطلها الحكم المساعد الثاني الليبي خالد سلمان ابو الخير الذي ارتفعت رايته بغير موضعها الحقيقي لتلغي هدف مؤيد العجان في الدقيقة 80 من المباراة، لتتغير مسار المباراة ويحرز بعدها الترجي هدفه الوحيد في الدقيقة 83 وسط استغراب جميع المتابعين، وبرغم ذلك نفض نفط الوسط غبار الاخطاء التحكيمية وعاد لوضعه الطبيعي صباح أمس بوحدة صباحية عازما على التعويض في المباراة المقبلة.
وتعاطفت جميع الفضائيات الناقلة والمواقع الاخبارية مع ممثل الكرة العراقية فريق نفط الوسط واجمع جميع المتابعين على ان الفريق العراقي ذبح بصفارة وراية الحكام حيث أغفل الاول ركلة جزاء لا يختلف عليه اثنين والثاني اغتال فرحة لاعبينا بإلغاء هدف بطريقة اقل ما نقول عليها ساذجة، مقصورة الشرف التي حضر بها عدد من المسؤولين ومنهم السفير العراقي في مصر السيد حبيب الصدر اشادوا بالمستوى الرائع للاعبي نفط الوسط اكدوا ان المباراة سرقة من الفريق العراقي بإصرار على الأخطاء.
مدرب الفريق هاتف شمران اشار الى اننا “طوينا فصول القضية والمباراة امام الترجي بكل حيثياتها باتت من الماضي وبدأنا تدريباتنا من جديد، مصرين على التعويض المباراة المقبل امام الهلال لا تقل اهمية عن سابقتها وتعد مفترق طريق نسعى من خلالها لاسترداد حقنا واثبات جدارة نفط الوسط بالمنافسة على بطاقة التأهل”.
واوضح انه “تحدث مع اللاعبين وشكرهم على الاداء الرجولي في مباراة الترجي وحثهم على مواصلة العطاء لنؤكد للجميع بان نفط الوسط رقما صعبا في المجموعة وليس محطة مثلما كان يتوقع الاخرين قبل انطلاق البطولة”، لافتا ان “اللاعبين تركوا ارهاصات الدوري وعانات الواقع الذي عاشه الفريق وقدموا مباراة تليق بهم كممثل للكرة العراقية”.

مقالات ذات صله