علي كاظم يناشد رئاسة الوزراء والشباب والرياضة تؤكد تبنيها مسألة علاجه

ناشد النجم الدولي السابق علي كاظم، رئاسة الوزراء للتكفل بمصاريف علاجه في الخارج بسبب الازمة الصحية التي يمر بها نتيجة تعرضه لفايروس خطير.

وقال كاظم لـ(الجورنال) “بعد عودتي من أداء مناسك الحج في بيت الله الحرام، تعرضت الى فايروس خطير أثر على جميع أجزاء جسدي وها انا الازم الفراش بلا حول ولا قوة”.

وأوضح: “أجريت عملية في العاصمة الأردنية عمان وبحسب علمي اغلب زملائي في الوسط الرياضي علموا بهذا الامر ولكن لم اتلقى اتصالا هاتفياً يخفف من الام مرضي”.

وبين ان “وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، اهتم بوضعي وساهم في علاجي بقدر استطاعته لكن امكانياته المالية لا تغطي جميع الرياضيين السابقين”.

وأكمل كاظم حديثه قائلاً: “أطالب الجهات المعنية، بالاهتمام بالرياضيين الذين قدموا الكثير للرياضة العراقية ليس فقط في مجال كرة القدم بل في جميع الرياضات، وما نمر به من سوء للوضع الصحي ماهي الا مخلفات من إصابات سابقة بسبب كرة القدم”.

وتابع بالقول: “انا الان على فراش الموت، ولولا عائلتي لما تمكنت من اجراء العملية في عمان، فأنا مدين لهم بحياتي”.

واختتم كاظم تصريحه قائلاً: “أناشد رئيس الوزراء حيدر العبادي بأداء واجبه تجاه الرياضيين الابطال وأتمنى ان يتبنى علاجي في الخارج، لان هذه العملية تحتاج مبالغ كبيرة وانا لا املك مبلغاً مالياً كبيراً”.

زيارة الوزارة

اجرت وزارة الشباب والرياضة، زيارة الى النجم الدولي السابق علي كاظم، من اجل الاطمئنان على حالته الصحية نتيجة تعرضه لفايروس خطير جعله طريح الفراش.

وقال مدير اعلام وازرة الشباب والرياضة علي العطواني لـ(الجورنال) إن “وفداً من وزارة الشباب والرياضة اجرت زيارة الى النجم الدولي السابق علي كاظم، للاطمئنان على حالته الصحية”.

وأضاف ان “مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة في وزارة الشباب والرياضة الدكتور علاء عبد القادر تحدث مع النجم الدولي السابق وابلغه بأن الوزارة ستتكفل بتبني موضوع علاجه من خلال عرض قضيته لرئاسة الوزراء وكذلك من خلال المساهمة بالتكاليف المالية”.

واختتم تصريحه قائلاً: “الوزارة دائماً ما تهتم بالرياضيين والابطال القدامى وان الوقوف معهم في أصعب ظروفهم واجب وطني وما هو الا رد جزء من الدين لما بذلوه للرياضة العراقية”.

وحقق علي كاظم مع منتخبات العراق الكثير من الانجازات ابرزها مع منتخب العراق العسكري الذي فيه يعتبر اللاعب الابرز بتاريخ الكرة العسكرية.. فحصل مع منتخب العراق العسكري على ثلاث بطولات كاس عالم الأولى عام 1972 في بغداد بقيادة المدرب عادل بشير حيث حصل منتخبنا على البطولة بعد الفوز على اليونان وساحل العاج والتعادل مع تركيا وإيطاليا بينما انسحبت فيتنام من البطولة وسجل علي كاظم هدفا واحدا ضد ساحل العاج في المباراة الأخيرة التي انتهت بثلاثية نظيفة للعراق والبطولة الثانية كانت عام 1977 في دمشق بقيادة المدرب الألماني رايشلت ليكرر (مدرب نادي الجيش وقتها) وسجل علي كاظم رباعية الفوز الرائعة على البحرين ضد الحارس حمود سلطان في بغداد ضمن التصفيات بقيادة المدرب عمو بابا وبعد تجاوز الإمارات أيضا بالتصفيات ساهم مع المنتخب العسكري بالفوز بالبطولة بعد الفوز على فرق مجموعتنا ألمانيا الغربية وفرنسا ونيجيريا والتأهل للنهائي ليسجل علي كاظم احدى ضربات الترجيح الحاسمة ضد الكويت الذي كان بقيادة أفضل مدربين البرازيل المتمثلة بماريو زغالو.

كما حصل مع منتخبنا الوطني على المركز الثاني بعد الكويت في بطولة كأس الخليج الرابعة التي اقيمت بالعاصمة القطرية الدوحة وحصل علي كاظم على ثاني الهدافين بعد جاسم يعقوب بتسجيله 8 اهداف مميزة اختير على اثرها كأفضل مهاجم بالبطولة كما وصل مع منتخبنا الأولمبي إلى الدور الربع نهائي في اولمبياد موسكو 1980 اما على الصعيد المحلي ففاز بكثير من الالقاب وسجل أجمل الاهداف مع السكك والزوراء والنقل والشرطة بمختلف البطولات المحلية والعربية.

مقالات ذات صله