على ذمة خبيرة..صندوق النقد الدولي يرفض الموازنة العراقية !

رفض صندوق النقد الدولي، رفضه الموازنة المالية الاتحادية لعام 2018 والتي صوت مجلس النواب العراقي على تمريرها مؤخراً.

وقالت الخبيرة الاقتصادية، سلام سميسم، في تصريح إن “صندوق النقد الدولي، أعلن رفضه الموازنة المالية لعام 2018، لانها جاءت منافية للاتفاق الموقع بين العراق وصندوق النقد الدولي”.

وأضافت الخبيرة أن “الاتفاق بين العراق وصندوق النقد الدولي، يلزم العراق بتنفيذ مجموعة من الشروط منها إلغاء الوظائف وعدم إضافة أعباء مالية على الموازنة”.

وأشارت إلى أن “تضمين الموازنة من قبل الحكومة والبرلمان بقرارات تثبيت العقود وإعادة المفسوخة عقودهم وغيرها من الأعباء المالية هي التي دفعت صندوق النقد الى رفض الموازنة”.

وأكدت سميسم أن “قرارات الحكومة العراقية والبرلمان جاءت متسارعة من أجل الدعاية الانتخابية”.

وأقر مجلس النواب العراقي، يوم السبت، 3 اذار، 2018، موازنة البلاد التي بلغت 77,5 مليار دولار بعجز بلغ 11 مليار دولار، وسط مقاطعة النواب الكورد الذين يعترضون على خفض نسبة إقليم كوردستان في الموازنة من 17 الى 12,6 في المئة.

وكان مجلس وزراء إقليم كوردستان قد اعتبر أن تمرير قانون الموازنة الاتحادية بصيغتها الحالية إنتهاك صريح لمبدأ الشراكة والتوافق اللذين بني على أساسهما العراق الجديد.

مقالات ذات صله