عشرات الدعاوى القضائية تحاصر أبراج «آسيا سيل» بتهمة نشر أمراض سرطانية في المحافظات الجنوبية

ذي قار– شاكر الكناني
تواجه شركة اسيا سيل للاتصالات عشرات الدعاوى في محاكم الناصرية، يشير فيها المشتكون الى ان أبراجها تسببت بإصابات خطرة، ومنها السرطان لمواطنين يقطنون بالقرب من أبراجها وهذا ما دفع المنظمات المدنية الى إعلان مقاطعة لا تُختصر عند هذا الحد بل بمضمون الخدمة المقدمة ايضا.

وحدد صباح الكعبي مدير منظمة الاعلام والتنمية لـ«الجورنال نيوز» العشرين من شهر اب الحالي موعداً لبدء حملتهم، اعتراضاً على سياسات الشركة تجاه العملاء حيث تواجه عدد كبير من الدعاوى في محاكم الناصرية ضد أبراجها التي تُتهم فيها باستخدام ترددات مخالفة للقانون ما تسبب بامراض سرطانية للعديد من المواطنين ،لكن نفوذ الشركة مع بعض المسؤولين يمنع تطبيق القانون ، مؤكدا ان هدف الحملة اجبار القضاء على المضي في محاسبتها وعدم الاستهانة بارواح الناس. وأضاف الكعبي لم تثبت هذه الوسيلة فعاليتها إلى اليوم، والحملة ستكون لمقاطعة منتجات ايضا وخدمات ارتفعت أسعارها كما سنطالب بحملة اخرى لمقاطعتها في جنوب العراق وليس الناصرية في حال تمت ادانتها.

واشار إلى أن على شركة مراجعة قراراتها والاهتمام بما يقوله المستهلك ، كي تتمكن من الاستمرار في الاحتفاظ بهم وليس التفريط بالجميع ،والمضي بالحملة هذه سيسهم في خفض الإقبال على بطاقات الهاتف مسبقة الدفع، والخدمات الاخرى .

 

مقالات ذات صله