عبد علي يرد على “المتقولين” عليه بالسوء

كشف النجم الدولي السابق وقاحد قادة التظاهرات يونس عبد علي، عن اسباب جلوسه مع الاتحاد العراقي لكرة القدم، فيما رد على “المتقولين” عليه بالسوء، مؤكداً أن سماع الاتحاد لمطالب الجماهير هو انتصار لهم.
وقال عبد علي في تصريح خاص لـ(الجورنال) “حين خرجنا في التظاهرات كانت غايتنا التعبير عن رأي الشارع الرياضي، كون الجماهير لم تكن بيدها حيلة وتحتاج الى من يستطيع ايصال صوتهم الى اتحاد الكرة”.
واضاف أنه “من ضمن مطالب الجماهير كانت اقالة المدرب راضي شنيشل، ولكن حين خرجنا للتظاهر وطالبنا بالاصلاحات، قام الاتحاد بإقالة راضي شنيشل نزولاً عند رغبة الجماهير الرياضية”.
واوضح أن “المتظاهرين لم يخرجوا من اجل راضي شنيشل، وانما من اجل تصحيح المسار، وحين طالبنا الاتحاد بالاستقالة، رد الاتحاد بأن الهيئة العامة هي فقط من بامكانها اقالتها او من خلال الانتخابات المقبلة”.
وتابع “خرجنا في التظاهرة الثانية وقلنا ان الثالثة قادمة، ولكن في ذلك الوقت وجدنا ان الشارع الرياضي جميعه يتحدث عنا بالسوء، والبعض انتقد وقت التظاهرات كونه تزامن مع زيارة الوفد الاسيوي لرفع الحظر عن الكرة العراقية”.
واكد أن “لجنة المتظاهرين عقدوا اجتماعاً حضره خبراء مثل انور جسام وغانم عريبي واحمد راضي وغيرهم، حيث تم تسجيل البنود والمطالب الرئيسية للتظاهرات”.
واشار الى أنه “وضعنا 13 طلباً وفي حال تنفيذها ستصحح عمل الكرة العراقية، واطلع عليها عضو اتحاد الكرة محمد جواد الصائغ الذي اكد بأنها منطقية وستعيد الكرة العراقية الى عهدها السابق، ليرد علينا الاتحاد قائلاً: سننفذ جميع طلباتكم، ولكن يتوجب عليكم الحضور والجلوس على طاولة واحدة”.
واكمل بالقول: “استغرب من بعض الذين خرجوا بكلام غير لائق ومن اتهمنا باننا بعنا القضية، واود ان ارد عليهم بالقول: نحن لم نبع القضية، بل على العكس فهذا انتصار للجماهير التي استطاعت ايصال صوتها من اجل التغيير”.
واختتم تصريحه قائلاً: “رئيس اتحاد الكرة وعد بتنفيذ جميع المطالب خلال الشهرين المقبلين بعد الانتهاء من دوري النخبة”.

مقالات ذات صله