اخــر الاخــبار

” طيور النبع”

صدر عن دار جداول في بيروت رواية (طيور النبع) للكاتب الموريتاني عبد الله ولد محمدي التي تقود القارئ الى عدة أماكن جغرافية لها دلالاتها التأريخية والسياسية من مدرير الى نواكشوط عبر فلسطين وبغداد وعلى مقربة من نهر السينغال لتستقر في عمق أفريقيا جنوب الصحراء حيث تستنطق عوالم قبائل (النمادي) وخلوت مالي القصية ومعتزلات غينيا ثم تغوص في العمق الموريتاني تستجلي طقوس التصوف وسعي القبائل بحثا عن الكفاف في موسم القحط الطويل.

لقد استفاد ولد محمدي من عمله الاعلامي كمراسل متنقل في دول الصحراء الافريقية ليقرب القاريء من مناخات الأمكنة والتي غاص في عمقها سنوات وعشق تفاصيلها التي يشارك القارئ بها في ورايته الجديدة.

 

 

مقالات ذات صله