طرح كتاب ميسي في الصين

طُرح كتاب عن حياة نجم كرة القدم العالمية، الأرجنتيني ليونيل ميسي، في المكتبات الصينية، بعد ترجمته إلى لغة الماندرين، بحسب مسؤولون عن دار نشر “كاثاي بابليشرز”.
وتمت ترجمة الكتاب الذي يحمل عنوان “ميسي”، الذي كتبه الصحافي الأرجنتيني ليوناردو فاشيو، للعديد من اللغات، آخرها الماندرين، لغة الصين الرسمية، وهو مكون من 190 صفحة.
ويتناول الكتاب طفولة ميسي، وعلاقته بأسرته وأصدقائه، وسنواته الأولى في ناديه برشلونة، عبر محادثات تمت بين الكاتب واللاعب ومحيطه.
كما يتضمن الكتاب شهادات للعديد من أساطير كرة القدم الأرجنتينية، بداية من مارادونا ومرورا بخورخي فالدانو، وفيرون، حول ميسي.
ويعد ميسي واحداً من معشوقي جمهور كرة القدم في الصين، وهذا ما بدا واضحاً خلال زيارته الأخيرة لبكين أوائل يونيو (حزيران) الماضي، عندما أعلنت مجموعة ميديابرو الإسبانية للاتصالات عن إنشاء حديقة ترفيهية في الصين مستوحاة من النجم الأرجنتيني.
وقال ميسي وقتها: “أنا ممتن لأنهم فكروا في شخصي، ومندهش لأنهم يريدون إنشاء مثل هذا المشروع. مساحة المشروع تبدو لي رهيبة، أتمنى أن يتمكن الناس من الاستمتاع كثيراً به”.
وفي سياق متصل، اقترب رضا برستش، المعرف باسم “ميسي الإيراني” من مقابلة الأرجنيتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة الإسباني.
وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية، أن شبيه ميسي، والذي التقى تشافي هيرنانديز، وإيكر كاسياس، واعترفا بالشبه الكبير بينه وبين الهداف التاريخي للأرجنتين، بات قريبًا من السفر إلى إسبانيا، في سبتمبر/أيلول المقبل، لمقابلة مهاجم برشلونة.

مقالات ذات صله