ضبط 678 قضية تحقيقية مهملة من عام 2015 بمركز شرطة في بغداد

بغداد ـ الجورنال

أعلن مكتب المفتش العام في وزارة الداخلية، الأحد، بضبط 678 قضية تحقيقية بمركز شرطة في بغداد، تعود لضباط منسوبين للمركز ومنقولين منه عام 2015 لم يتم اكمال اجراءاتها القانونية لحد الآن.

وقال المكتب في بيان تلقت “الجورنال” نسخة منه، إن “مفرزة تفتيشية خاصة بمكتب تفتيش بغداد/ الكرخ تمكنت بالتعاون مع مكتب تفتيش قيادة شرطة بغداد ونتيجة لقيامهما بعملية تدقيق سجلات وأضابير مركز شرطة الرسالة التابع لقاطع مديرية شرطة ابي غريب من ضبط 678 قضية تحقيقية”.

وأضاف البيان، أن “المركز لم يقم بتحويلها الى ضباطه الحاليين منذ عام 2015 لغرض اتمام اجراءاتها القانونية، خصوصاً وأنها كانت بعهدة ضباط تم نقلهم في وقت سابق من العام المذكور خارج ملاك المركز، الأمر الذي يعد تقصيراً متعمداً في أداء الواجب وتضييعاً لحقوق مواطنين وانفاذ القانون”.

وأشار إلى، أن “مكتب تفتيش مديرية المرور نجح في ضبط (12) معاملة اصدار اجازات سياقة تم تنظيمها وترويجها خلافاً للضوابط والتعليمات في موقع تسجيل المركبات في الغزالية”، موضحا أن المفرزة اكتشفت أن المعاملات خالية من توقيع مسؤول التصوير ومروجة خلافاً للضوابط”.

وبين، أن “المفرزة قامت بتنظيم محضر ضبط اصولي بالمعاملات، وقدمت تقريرا مفصلاً بالقضية الى مديرية تفتيش بغداد بغية اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين وتشكيل مجلس تحقيقي فيها”.

مقالات ذات صله