صرفت عليه الملايين.. النجف “تقبر” تماثيل متحف الشمع في غرفة مهجورة باعتبارها أصناماً!!

النجف- الجورنال

في خطوة وصفها ناشطون بالغريبة ,اقدمت الادارة المدنية في محافظة النجف الاشرف على نقل تماثيل متحف الشمع الذي أنشئ ابان التحضيرات لمشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية الى الطابق الخامس في مبنى المحافظة في غرفة مهجورة.

وقالت مصادر مقربة من المحافظة ان اسباب هذا القرار تعود الى الحرمة الشرعية لوجود هذه التماثيل في النجف الاشرف باعتبارها اصناماً وأن المدينة لها قدسيتها .

من جهته قال الناشط المدني علي حسين للجورنال ان ” الادارة المحلية في النجف الاشرف دائما ما تتخبط في قراراتها وهي اليوم تعمل على تخريب المعالم الثقافية في النجف لجهلها بالمعنى الحقيقي للثقافة “.

واضاف الناشط ان ” متحف الشمع يحتوي تماثيل تجسد شخصيات تاريخية وثقافية ودينية وسياسية معروفة فما هو الاشكال في وجودها داخل معرض الشمع في قصر الثقافة خاصة وان المعرض يُقبل عليه زائرون من داخل المحافظة وخارجها، ويعد مَعلماً ثقافياً تأريخياً مهماً”. وبين حسين ان ملايين الدنانير صرفت على هذه التماثيل فلماذا يتم نفيها في غرفة مهجورة داخل مبنى المحافظة ؟.

مقالات ذات صله