صدر قديماً: “الحضارة الإسلامية”

يتألف كتابٌ عنوانه: “الحَضارة الإسلامية”، من تسع مقالاتٍ، تقع في 84 صفحة، طبع سنة 1909. وكان – في الأصل – سلسلة من المحاضرات، ألقاها “شيخ العروبة” (لقب أحمد زكي) على طلاب الجامعة المصرية الذين قارب عددُهم الخمسمائة، ضمن حراكٍ ثقافي أطلقه أحمد لطفي السيد (1872-1963) لإعادة قراءة التاريخ دون تمجيدٍ.

وفي فصول الكتاب الخمسة، تطرق المؤرخ إلى “أحوال الأمة العربية بعد ظهور الإسلام”، كما توسّع في وصف هذه الأحوال في الحقبة الجاهلية، وتناول مبحثي: “دولة الروم” و”دولة الفرس” اللتين زالتا بظهور هذا الدين، وهو ما ساعد على فهمٍ أفضل للعلاقة بين هذه الدول الثلاث بعيداً عن التفسيرات الغيبية.

مقالات ذات صله