صاحب المنزل المستهدف: الداخلية كذبت وعصابة الفطور يجري تهريبها إلى خارج العراق

بغداد شاكر الكناني

اتهم المواطن حاتم الزيدي والذي استهدف منزله وقت الفطور الثلاثاء الماضي الجهات الأمنية بعدم مصداقيتها في اعلان القبض على العصابة بالكامل مؤكدا ان شخصا واحدا فقط ألقي القبض عليه وهو من مدينة العمارة .

وقال الزيدي في تصريح خاص لجورنال ان لديه معلومات مهمة عن القضية وكيفية التعامل غير الجدي معها.

واضاف ان المعلومات التي تحدثت بها وزارة الداخلية حول العصابة هي لتهدئة الرأي العام ، والدليل ان أفراد العصابة مازالوا خارج قبضة العدالة، وحتى الشخص الذي ألقي القبض عليه واسمه سعد طالب تحاول جهات متنفذة إطلاق سراحه .

وتابع كنت أتمنى ان يزج جميع أفراد العصابة في الحبس لينالوا أشد العقوبات حتى لا ينتهك اي شخص حرمة رمضان، وتابع ان قائد العصابة حسين الفريجي مازال يظهر على صفحته الشخصية متحديا القوات الأمنية بعدم العثور عليه .يذكر ان مستشار وزير الداخلية، وهاب الطائي، أعلن إلقاء القبض على أحد افراد هذه العصابة ويدعى سعد طالب مؤكدا أن شخصا آخر قتل خلال عملية السطو.

 

مقالات ذات صله