شبهات فساد أطاحت بأمين روضة مقدسة وتحقيق بموت موظف كشف ملفاته

النجف -خاص
لم يكن خبر اعفاء امين” ر,ع” المقدسة خبرا عابرا ذاك انه اول حالة ابعاد لأمين عتبة مقدسة تحدث منذ عام 2003 بشبهات فساد,كما ان خبر اعفاء “ن ح” اثار جدلا كبيرا في الاوساط الدينية والشعبية النجفية بسبب تسرب انباء عن وجود ملفات فساد ادارية شابت عمل ادارته طوال المدة الماضية.

(الجورنال) تقصت في اسباب تغيير امين الـ”ر,ع” وبحثت في خفاياها وحصلت على وثيقة صادرة من مكتب المفتش العام في ديوان الوقف الشيعي تؤكد توصيات من اللجنة التحقيقية المشكلة من قبل رئيس الديوان علاء الموسوي للتحقيق في الملفات الخاصة بادارتها.

مصدر مقرب من ديوان الوقف الشيعي شرح آلية تولي الشخصيات امانة العتبات المقدسة قائلا لـ(لجورنال ) ان “رئيس الوقف الشيعي يطلب ترشيح شخصية من قبل المرجع الديني الاعلى لتولي مهام اي عتبة من العتبات المقدسة في العراق وبعد ترشيح الشخصية يتم اصدار امر ديواني بتوليه مهام ادارة العتبة.

واضاف المصدر ان ” ن,ع” تم ترشيحه من قبل المرجعية بعدها صدر الامر الديواني من الوقف الشيعي بتوليه مهام ادارة “رع ” وزعم المصدر ان ” قرار الاعفاء ايضا يأتي بعد موافقة المرجعية على اعفائه وبالتشاور معها”.

وبشأن الاسباب الحقيقية وراء حالة “ن.ح” ,كشف مصدر مقرب من مكتب المرجع السيستاني ان” بداية الاشكالية حول عمل الامين “ر.ع” كانت منذ اكثر من شهرين حينما توفي احد عمال التنظيف بسبب تأثره بمادة الكلور عند قيامه بتنظيف الخزانات، وفي وقتها ارسل رئيس الوزراء حيدر العبادي لجنة تحقيقية للوقوف على اسباب الوفاة ومن المسؤول عن هذا الخطأ ”

وبين المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان” الحادثة لا علاقة لها بـ”ن.ح” لكن اللجنة اثناء التحقيق اكتشفت وجود ملفات غير قانونية في ادارتها يشوبها فساد اداري “.واشار الى ان “ن.ح” كان متفردا في قراراته وتم تغيير اعضاء الهيئة الادارية , من دون ذكر الاسباب والان تم ارجاعهم الى مكانهم في العمل، وكذلك هنالك اخطاء ادارية كانت تمارس من قبل بعض رؤساء الاقسام وكان “ن.ح” يتغاضى عنها ”

واضاف ان” المرجعية كانت ترشد “ن.ح” وتنبهه الى وجود اخطاء ادارية على وفق ما كان يصل اليها من شكاوى على اعتبار ان السيد “ن.ح” كان سابقا مدير ادارة المدارس الحوزوية التابعة لمكتب المرجع السيستاني لكنه لم يولي اهتماما لتلك التوجيهات “.

وتحدث المصدر عن ان” وجهة نظر المرجعية بعد ان وصلت إليها تقارير بالاخطاء التي يمارسها ن.ح هو التريث في اعفائه لحين انتهاء مدة توليه مهام ادارة العتبة ولم تتبق سوى مدة قصيرة، لكن بعد مرور اكثر من شهرين بدأت الاخطار تتفاقم وكان لابد من اجراء الاعفاء ”

واكد المصدر ان “مكتب السيد السيستاني لن يعيد ن.ح مجددا لمزاولة عمله السابق في المكتب بعد خروجه من ادارة الـ”ر.ع” بشبهة فساد اداري , وهو اول امين عام في العتبات المقدسة يتم اعفاؤه وهو امر غير محبذ وتأسف له المرجعية الدينية “,ويؤكد المصدر ان” لجنة شُكلت لتولي ادارة العتبة العلوية لان المرجعية لم تجد حتى الان الشخص الجدير بتولي هذه المهمة الكبيرة “.واوضح ان ” ن.ح ” قبل توليه منصب الامين العام للعتبة العلوية كان يطالب بمنحه غرفة داخل الصحن الشريف لتلاوة القران الكريم ولم توافق الادارة السابقة .

مقالات ذات صله