ستة أمور سيختلف فيها حملك الثاني عن الأول

اعتماداً على تجربتك السابقة في الحمل، فإن إعادة الكرّة مرة ثانية ستملأك بالدموع سواء بسبب فرحتك الشديدة بالأمر، أو بسبب خوفك وتوجسك منه. وعلى الرغم من معرفتك أن حملك الثاني سيكون مختلفاً كلياً عن الأول، لا بدّ أنك ما زلت تتخيلين نفسك أنك ستعيشين الوضع نفسه. الامر طبيعي، خاصة أنه ناتج عن تجربة شخصية… ولكنك عاجلاً أو آجلاً ستكتشفين أن الحمل الثاني يختلف جداً عن الأول. ولكن كيف؟ إليك ما يلي:

  1. ظهور بطنك

لعلك في حملك الأول، أمضيت ساعات أمام المرآة تنتظرين أوائل مؤشرات ظهور بطنك، حتى إن نصف مدة حملك قد تكون مرت قبل أن تشعري فعلاً بأنك حامل. هذا التأخر كان يعود إلى عضلات بطنك آنذاك. ولكن مع الحمل الثاني، ستكون هذه العضلات قد اختفت، ما سيجعلك تبدين حاملاً بستة أشهر، وأنت لا تزالين في الفصل الأول منه، حتى إنك قد لا تضطرين إلى شراء اختبار للحمل، فبطنك قد يدلك على الأمر من تلقاء نفسه. لا تُفاجئي، ولكن البعض قد يسألونك عن موعد الولادة القريب وأنت لا تزالين في الشهر الخامس!

  1. موعد الولادة

لعلك أيضاً أمضيت حملك الأول وأنت تعدّين الأيام ليحين موعد ولادتك، لأنك تنتظرين اليوم الذي سترين فيه طفلك، حتى إن انتظارك للمخاض سيبدأ منذ اليوم الأول في شهرك التاسع. ولكن مع الحمل الثاني، اهتمامك لن يكون نفسه، إذ إن الحمل سيكون أكثر سهولة، وستستسلمين لفكرة أن الطفل قادم في الشهر المحدد، ولن تهتمي لليوم ابداً.

  1. ردة الفعل

فور إعلان خبر حملك الأول، ستشعرين كأنك إحدى نجمات هوليوود. فالجميع يرغب في معرفة تفاصيل كل يوم من الأشهر التسعة. ولكن مع الحمل الثاني، ستتلقين التهاني، ولكن عنصر المفاجأة لن يكون نفسه، وببساطة لأنك عشت حملاً من قبل.

  1. التعب

الحمل الأول يكون عادة مرهقاً، لذا تمضينه في النوم والراحة وتناول الطعام في الوقت المحدد، ثم تعودين للاستلقاء والراحة. أما في الحمل الثاني، فمع وجود الولد الاكبر سناً، سيكون النوم أمراً من الماضي بالنسبة لك، أي إنك ستشعرين بتعب دائم.

  1. الدلال

ربّما في حملك الأول عشت فترته وكأنك أميرة أكثر حساسية من الزجاج، لذا اعتنيت بنفسك عناية شديدة، ولم تحرميها من اي وسيلة للراحة والاسترخاء… فضلاً عن النوم والغذاء الصحي. ولكن الآن، ومع حملك الثاني، وطفل آخر يتنقل في المنزل، لا وقت للنوم والدلال والرياضة الخاصة بالحمل… بالكاد ستستطيعين الحصول على 15 دقيقة من المياه الساخنة في آخر اليوم المنهك.

  1. التبضّع

في الحمل الأول، يكون تبضع حاجياتك وحاجيات طفلك وحده متعة بالنسبة لك. ولا بد أنك بحثت عن الأفضل والأجمل. إلا أنك في الحمل الثاني، ستشعرين براحة اكبر، لأنك ستستخدمين ما اشتريته خلال حملك الأول، وستتركين ما ينقص إلى اوقات فراغك دون ان تشعري بتوتر حيال نقصها.

مقالات ذات صله