اخــر الاخــبار

سباليتي يرحل عن روما ويقترب من الانتر

أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم اليوم الثلاثاء رحيل لوتشيانو سباليتي عن منصب المدير الفني للفريق، لتنتهي بذلك الفترة الثانية له بالمنصب.
وقاد سباليتي (58 عاماً) فريق روما لإنهاء الموسم في المركز الثاني بالدوري الإيطالي، بعد أن فاز الفريق على جنوه 3-2 مساء الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي، وبالتالي حسم تأهله المباشر إلى دوري أبطال أوروبا.
وتولّى سباليتي تدريب روما أول مرة بين عامي 2005 و2009 وقاده للتتويج بلقب كأس إيطاليا مرتين، ثم استقال بعدها بعد أن مني الفريق بهزيمتين في بداية الموسم الخامس للفريق تحت قيادته.
وبعد خمسة أعوام قضاها في تدريب زينيت سان بطرسبرغ وقاده خلالها للقب الدوري الروسي مرتين، عاد سباليتي إلى روما من جديد خلال الموسم المنقضي وتولى تدريب الفريق خلفا لرودي غارسيا.
ويعد إيوزيبيو دي فرانشيسكو، المدرب الحالي لساسوولو والذي لعب أربعة مواسم لفريق روما، المرشح الأبرز لتدريب فريق العاصمة بينما تشير توقعات إلى أن سباليتي سيحل مكان ستيفانو بيولي في تدريب إنتر ميلان.
من جانبه، أشاد جيمس بالوتا، رئيس نادي روما بجهود سباليتي خلال الـ 18 شهرًا الماضية، قائلاً “نود أن نقدم خالص الشكر إلى سباليتي، على كل ما قام به من عمل شاق ومساهمة كبيرة للنادي منذ عودته”.
وأتم “تحت قيادته هذا الموسم، فاز روما بالمزيد من النقاط في الدوري الإيطالي، وسجل أهدافا أكثر من أي وقت في تاريخ روما، نحن نتمنى الأفضل له في المستقبل”.
وذكرت تقارير صحفية، أن سباليتي، اقترب من الانضمام إلى إنتر ميلان، الذي يبحث عن مدرب يقود الفريق الموسم المقبل، بعد الموسم الكارثي الذي عاشه النيراتزوري، بالفشل في التأهل للبطولات الأوروبية.

مقالات ذات صله