زيدان يصف التعادل بالنتيجة الطبيعية و بوكيتينو يشيد باداء لاعبيه

أثنى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، على أداء فريقه في مباراة توتنهام الإنجليزي (1-1)، التي أقيمت ، في الجولة الثالثة من دور المجموعات، بدوري أبطال أوروبا، مؤكدًا تطلع الملكي للفوز في الجولة المقبلة أمام السبيرز على ملعب ويمبلي.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” قال زيدان عقب المباراة: “المباراة انتهت بنتيجة طبيعية، بعد أن واجهنا فريقًا عظيمًا مثل توتنهام الذي قدم أداءً رائعًا أمامنا، ولكننا سنعمل من أجل الفوز في مباراة ويمبلي”.

وأضاف: “كنا الطرف الأفضل خلال مجريات اللقاء ولم نرض بالنتيجة، ولكن في النهاية كان من الصعب تغييرها، كما أنني لن أجري تغييرات في الفريق”.

وعن التغييرات قال المدرب الفرنسي: “قررت إشراك ماركو أسينسيو بعدما رأيت كريم بنزيمة متعبًا، كما جاء تبديل لوكاس فاسكيز كورقة حسم في نهاية المباراة ولكنها ببساطة لم تنجح”.

ويتشارك ريال مدريد وتوتنهام في صدارة المجموعة الثامنة، برصيد 7 نقاط بعد تحقيق فوزين وتعادل بعد مرور ثلاث جولات من المجموعة التي تضم أيضًا بوروسيا دورتموند الألماني وأبويل نيقوسيا الفبرصي.

ومن المقرر أن يحل الفريق الملكي ضيفًا على توتنهام في الجولة المقبلة يوم الأربعاء الموافق 1 نوفمبر/تشرين الثاني.

فيما أشاد ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام بأداء لاعبي فريقه بعد المستوى المميز الذي ظهروا عليه أمام ريال مدريد اليوم الثلاثاء، في اللقاء الذي انتهى بالتعادل (1-1) على ملعب سانتياجو برنابيو، بدوري أبطال أوروبا.

وقال بوكيتينو في مؤتمر صحفي، عقب المباراة التي جرت لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات: “مهمتنا الكبيرة كانت تتمثل في منافسة فريق بحجم ريال مدريد على ملعبه. أعتقد أنَّنا نجحنا في ذلك”.

وتابع: “علينا أن نتَّخذ هذه المباراة كدفعة إيجابية، فقد جعلتنا نؤمن أكثر بأفكارنا، وأثبتت امتلاكنا لحلول مختلفة”.

وعن شراكة هاري كين، وفيرناندو لورينتي للمباراة الثانية على التوالي، أوضح: “الهدف من إشراك كين، ولورينتي، هو إعطاء كين حرية أكبر، وسط مدافعي ريال مدريد”.

وأضاف: “فيرناندو، أدى مباراة كبيرة بمنطقة الوسط، رغم عدم التحاقه بنا خلال فترة الإعداد قبل بداية الموسم. أعتقد أنَّنا استفدنا من خبرته ومساهمته في الوصول لهذه النتيجة الرائعة”.

وأكمل: “كانت فرصة عظيمة لإثبات قدراتنا على منافسة الفرق صاحبة المستويات العالية. في مثل هذه المباريات العقلية الخاصة بك تكون المفتاح لتحقيق نتيجة جيدة”.

وأشاد المدرب الأرجنتيني بتصديات هوجو لوريس الذي كان، برفقة كيلور نافاس، أحد أبطال المواجهة بين الفريق الإنجليزي والفريق المدريدي بقيادة زين الدين زيدان.

وقال: “كان هوجو لوريس رائعا. حظينا نحن بالفرص الأخيرة. تكافئك كرة القدم أحيانا، ولا تكون عادلة في أحيان أخرى”.

وأضاف: “لكن اعتقد أن ريال مدريد سنحت له فرصتان كان حارسنا حاسما فيهما.. كيلور نافاس تصدى لفرص كين أيضا”.

وواصل: “كرة القدم هي كرة القدم. أداء هوجو مساء اليوم كان رائعًا. يستحق تقديرا خاصا. أقول إنه ضمن الأفضل في البريمييرليج واليوم سنحت لنا الفرصة لرؤية لماذا هو أحد الأفضل في العالم. كان المستوى خياليا”.

وتابع: “المنافسة مع فريق مثل ريال مدريد.. كنا بحاجة لفعل ذلك أمام فريق على أعلى مستوى. نحن في مرحلة بناء شاملة وهذا يعزز رؤيتنا. نحن الآن في مركز جيد في المجموعة بسبع نقاط. ثم يأتي دورتموند وأبويل ولكل منهما نقطة واحدة. تعني لنا هذه النقطة الكثير كي نتمكن من التأهل”.

وأبرز: “كانت فرصة رائعة كي نظهر أننا قادرون على المنافسة. على المستوى الذهني والنفسي هذا أمر مهم. نلعب أمام فريق معتاد على المنافسة بهذا المستوى”.

واختتم: “نواصل البناء، جمعنا سبع نقاط في دور المجموعات العام الماضي ولدينا الآن الرقم نفسه. يجب أن يمنحنا ذلك الثقة في الطريق الذي اخترناه”.

مقالات ذات صله