رونالدو ورفاقه يبدؤون رحلة البحث عن مجد كأس القارات امام المكسيك اليوم

يبدأ منتخب البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو، رحلة البحث عن إنجاز آخر بعد يورو 2016، وذلك عندما يتواجهون الأحد في كازان مع المكسيك في الجولة الأولى من المجموعة 1 للدور الأول من كأس القارات 2017.
ويحل المنتخب البرتغالي في روسيا التي تستضيف البطولة حتى الثاني من تموز/يوليو في “بروفة” تقليدية لنهائيات كأس العالم، وهو يسعى إلى التأكيد بأن الإنجاز الذي حققه الصيف الماضي في فرنسا بإحرازه كأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، لم يكن وليد الصدفة.
وتبدو الفرص قائمة أمام رونالدو ورفاقه في المنتخب من أجل إضافة لقب جديد في أول مشاركة لهم في هذه البطولة، لاسيما أن المنافس الأبرز وهو المنتخب الألماني بطل العالم يشارك بتشكيلة رديفة.
لكن على “برازيل أوروبا” الحذر من المكسيك التي اعتادت خوض غمار هذه البطولة، وروسيا 2017 ستكون مشاركتها السابعة فيها وهي توجت حتى باللقب عام 1999 على حساب العملاق البرازيلي.
وتفتتح منافسات المجموعة السبت عندما تتواجه روسيا المضيفة مع نيوزيلندا بطل اوقيانيا.
وأكد مدرب المنتخب البرتغالي فرناندو سانتوس الاثنين بأن أبطال أوروبا سينافسون بقوة على اللقب بقيادة رونالدو، القادم من موسم رائع مع فريقه ريال مدريد حيث توج بلقبي الدوري الإسباني ومسابقة دوري أبطال أوروبا ما يجعله مرشحاً بقوة لإحراز جائزة أفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة في مسيرته ومعادلة إنجاز غريمه الأرجنتيني في برشلونة ليونيل ميسي.
وستكون المباراة بين أبطال أوروبا والكونكاكاف إعادة للدور الأول من مونديال ألمانيا 2006 عندما فازت البرتغال على المكسيك 2-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول وتأهلا معاً إلى الدور الثاني على حساب انغولا وايران.
رونالدو مُركّز تماماً

وتبدو البرتغال والمكسيك بقيادة خافيير هرنانديز “تشيتشاريتو” مرشحتين أيضاً للتأهل معاً إلى الدور نصف النهائي الذي يبلغه أول وثاني كل من المجموعتين، لاسيما في ظل المستوى المتأرجح للمنتخب الروسي المضيف وتواضع المنتخب النيوزيلندي.
ويخوض رونالدو البطولة بتركيز كامل رغم ملاحقته قضائياً بسبب اتهامه بالتهرب الضريبي، وذلك بحسب ما أكد زميله اندري سيلفا الجمعة بالقول “أنه يأخذ هذه البطولة على محمل الجد وهو مركز تماماً. إنه متحفز، مثلي تماماً”.
ونشر رونالدو الذي سجل 16 هدفاً في مبارياته العشر الأخيرة مع ريال مدريد والمنتخب الوطني، الخميس صورة له على انستاغرام وهو يرتدي قميص البرتغال ويضع سبابته اليمنى على فمه “في بعض الأحيان الرد الأفضل هو الصمت”.

مقالات ذات صله