روحاني يسعى إلى رفع العقوبات عن بلاده في زيارته الحالية لاوربا

روما- ا ف ب

انهى الرئيس الايراني حسن روحاني زيارته الى ايطاليا وتوجه الى فرنسا المحطة الثانية من جولة يسعى من خلالها الى التقارب مع الدول الاوروبية بعد رفع العقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي لبلاده.

ومن المتوقع ان تشهد زيارة روحاني الى باريس توقيع عقود تجارية مهمة على غرار ما حصل في روما. كما اعلنت طهران انه سيتم في العاصمة الفرنسية توقيع اتفاق كبير مع عملاق الطيران الاوروبي “ايرباص” يشمل 114 طائرة.

ويفترض ان ينهي روحاني الاربعاء زيارة استمرت يومين الى روما بتوجهه الى الكولوسيوم برفقة وزير الثقافة الايطالي داريو فرانشسكيني.

ويرافق روحاني في جولته الاوروبية وفد من مئات رجال الاقتصاد بالاضافة الى وزراء الخارجية والنفط والنقل والصناعة والصحة.

ومنذ عودة ايران الى الساحة الدولية الاقتصادية بعد رفع العقوبات بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي الموقع مع القوى الكبرى، تم توقيع سلسلة من العقود مع شركات ايطالية.

كما التقى روحاني الاثنين نظيره الايطالي سيرجيو ماتاريلا ورئيس الحكومة ماتيو رينزي الذي حضر معه توقيع سلسلة من الاتفاقات الاقتصادية. واشار مصدر قريب من اوساط الاعمال الى ان القيمة الاجمالية لهذه العقود بلغت 17 مليار يورو.

وشارك روحاني الثلاثاء في منتدى اقتصادي بين ايطاليا وايران حث خلاله عشرات من ارباب المؤسسات الايطاليين على الاستثمار في ايران. واكد روحاني “ان ايران البلد الاكثر امانا واستقرارا في المنطقة“.

وتوجه روحاني بعدها الى الفاتيكان حيث التقى البابا فرنسيس الذي حث ايران على العمل من اجل السلام في الشرق الاوسط.

واعلن الفاتيكان في بيان ان الحبر الاعظم حث الجمهورية الاسلامية على الاضطلاع “بدورها الهام” لتشجيع “حلول سياسية ملائمة للمشاكل التي يعاني منها الشرق الأوسط، ومواجهة انتشار الإرهاب وتهريب الأسلحة“.

وتابع البيان انه “تم التذكير في هذا الصدد باهمية الحوار بين الاديان وبالمسؤولية في تعزيز المصالحة والتسامح والسلام“.

وشدد بيان الفاتيكان على “القيم الروحية المشتركة” بين التعاليم الكاثوليكية والشيعية وبـ”العلاقات الجيدة” بين الكرسي الرسولي وايران المستمرة من دون انقطاع منذ 79 عاما.

وكان الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي توجه الى الفاتيكان في العام 1999 حيث التقى البابا الراحل يوحنا بولس الثاني.

وسيلتقي روحاني في باريس نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند واصحاب مؤسسات صناعية، اذ ان زيارته تتمحور حول الجانب الاقتصادي.

وكان وزير النقل الايراني عباس اخنودي اعلن قبل مغادرة روحاني توقيع عقد كبير مع “ايرباص” حيث “سيتم توقيع اتفاق لشراء 114 طائرة ايرباص خلال زيارة الرئيس الى فرنسا“.

ورفض احد المتحدثين باسم ايرباص التعليق على الاعلان لدى سؤاله من قبل فرانس برس.

وقال نائب وزير النقل الايراني اصغر فخريه كاشان لوكالة فرانس برس ان ايران “تريد بشكل اساس شراء طائرات ايرباص ايه 320، وايه 321 وايه 330” لتتسلمها هذه السنة وفي العام 2017. واوضح انه “اعتبارا من العام 2020 سنتسلم ايرباص ايه 350 وايه 380. نريد شراء ثماني طائرات ايرباص ايه 380 و16 ايرباص ايه 350“.

مقالات ذات صله