رقم قياسي عالمي للمنتخب الأميركي في بطولة العالم للسباحة

سجل المنتخب الأميركي المختلط رقماً قياسيًا عالمياً الأربعاء في تصفيات سباق التتابع 4 مرات 100 م متنوعة ضمن منافسات السباحة في بطولة العالم السابعة عشرة المقامة في المجر حتى 30 تموز/يوليو.
وسجل المنتخب الأميركي المؤلف من السباحين راين مورفي وكيفن كورديس والسباحتين كيلسي ووريل ومالوري كومرفورد 3:40,28 دقائق، ناسفاً الرقم السابق المسجل قبل عامين في كازان الروسية باسم المنتخب البريطاني وهو 3:41,71 دقائق.
وكانت ووريل وكومرفورد أحرزتا مع كايتي ليديكي وسيمون مانويل ذهبية سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة للسيدات.
وهو الرقم القياسي السادس في البطولة الحالية، وجاءت الأرقام الخمسة الأولى بواسطة السويدية سارة سيوستروم (100 م حرة) والبريطاني آدم بيتي (50 م صدرا، مرتان) والكندية كايلي جاكلين ماس (100 م ظهرا) والأميركية ليلي كينغ (100 م صدراً).
وكان سباق البدل للمنتخبات المختلطة اعتمد لأول مرة في بطولة عام 2015، وأحرز المنتخب البريطاني اللقب حين سجل الرقم القياسي السابق.
وعلى الجانب الاخر، أحرزت السباحة الكندية كايلي ماس ذهبية سباق 100 م ظهراً مع رقم قياسي الثلاثاء في منافسات السباحة ضمن بطولة العالم السابعة عشرة المقامة في المجر حتى 30 تموز/يوليو.
وقطعت ماس (21 عاماً) المسافة بزمن 58,10 ثانية، ومسحت من السجلات الرقم الذي سجلته البريطانية جيما سبوفورث في نسخة عام 2009 وهو 58,12 ثانية.
وتقدمت ماس على الأميركية كاثلين بيكر بفارق 0,48 ثانية، وعلى الأسترالية إميلي سيبوم بطلة 2015 بفارق 0,49 ثانية.
وهو الرقم القياسي الرابع في البطولة بعد رقمين اليوم للبريطاني آدم بيتي في سباق 50 م صدراً في التصفيات ثم في النهائي، وثالث الأحد حين اصبحت السويدية ساره سيوستروم اول سيدة تنزل تحت عتبة الـ 52 ثانية في سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة.

مقالات ذات صله