اخــر الاخــبار

رغم الحروب ..نسبة السكان من الذكورفي العراق 51% مقابل 49% من الاناث

متابعة
كشفت وزارة التخطيط عن ان التقديرات السكانية لعام 2016 تشير إلى ارتفاع نسبة السكان من الذكور إلى 51% مقارنة بعدد الاناث الذي تراجع إلى 49% .. مشيرة إلى تراجع نسبة النمو السكاني في العراق إلى 2.5% بعد ان كانت 2.9% خلال العام المذكور 
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عبدالزهرة الهنداوي ان الجهاز المركزي للاحصاء يعمل الان على اعداد رؤية تنموية مستقبلية لسكان العراق في ضوء نسب الزيادة السنوية للسكان .. مبينا ان الفريق المشكل لهذا الغرض قد عقد اجتماعا تشاوريا برئاسة الدكتور ضياء عواد رئيس الجهاز المركزي للاحصاء / رئيس لجنة السكان والقوى العاملة لمناقشة الاهداف الاستراتيجية الرئيسة والفرعية والوسائل التي تحقق تلك الاهداف ضمن سنوات الخطة الخمسية 2018-2022 والخطط التي تليها 
وبين الهنداوي ان لجنة السكان والقوى العاملة اعتمدت مقاربة افتراضية لدخول العراق مرحلة النافذة الديموغرافية وفق المعطيات السكانية الحديثة التي تشير الى انخفاض ملحوظ في تراجع نسبة السكان في الفئة العمرية (0_15) سنة الى 37% بعد ان كانت تشكل 41% سنة 2009 مقابل ارتفاع في نسبة السكان في الفئة العمرية (15-64) سنة الى 58% عام 2016 مما يعني احتمالية دخول العراق هذه المرحلة اذا ما تم الاستعداد والتخطيط الامثل لها .
ولفت الهنداوي إلى أن نمو السكان في العراق ما يزال مرتفعا عند معدلاته السابقة وهو 2.5% على الرغم من تراجع نسبة النمو من 2.9% .. مشيرا إلى ان التقديرات السكانية تبين ان عدد السكان في عام 2016 بلغ 37.883.543 نسمة منهم 19.139.364ذكور و 18.744.179 اناث بنسبة 51% و 49% للذكور والإناث على التوالي
وكانت وزارة التخطيط، قد اعلنت نهاية العام الماضي ، أن عدد سكان العراق لعام 2016 الحالي يبلغ 36 مليون نسمة، وكشفت عن ارتفاع نسبة الذكور مقابل الاناث، فيما عدت أن المجتمع العراقي “مجتمع فتي” بـ 57% ضمن فئة سن العمل.
وقالت الوزارة، في بيان، إن “توقعات الجهاز المركزي للإحصاء، في ضوء الفرضيات السكانية وثبات معدل الولادة والوفاة لمدة من الزمن، تظهر أن عدد سكان العراق يبلغ 36 مليون نسمة للعام 2016 الحالي”، مشيراً إلى أن “نسبة الذكور أعلى من الإناث إذ بلغت 50.5 بالمئة مقابل 49.5 بالمئة”.
وأضافت أن “نسبة السكان بعمر أقل من خمس سنوات بلغت حوالي 15%، ومن هم بعمر 5-14 سنة 25%”، مبيناً أن “نسبة السكان في سن العمل، أي بعمر 15-64 سنة، بلغت نحو 57%، ما يعني أن المجتمع العراقي مجتمع فتي يتميز بمعدل نمو سكاني مرتفع يصل إلى 3%”.
وأكد ت أن “معدل النمو السكاني وعلى الرغم من انخفاضه إلى 2.5% في المدة الأخيرة، إلا أنه ما يزال مرتفعاً قياساً بدول المنطقة”، لافتاً إلى أن “نسبة السكان الحضر في العراق بلغت 70% مقابل 30% من سكان الريف”.
وأوضحت أن “المجتمع العراقي يعد من المجتمعات المتزايدة سكانياً نظراً لمعدل الإحلال الصافي البالغ مولودين إنثى لكل امرأة في سن الإنجاب بعمر 15- 49 سنة، ومعدل الخصوبة الكلي بمقدار أربعة مواليد أحياء لكل امرأة خلال مدة حياتها الإنجابية”، وتابع أن “متوسط حجم الأسرة يبلغ 6.2 فرداً”.
وأشارت، إلى أن “متوسط العمر عند الولادة شهد تحسنا إذ وصل إلى ٦٨ سنة للذكور، و71.2 سنة للإناث، في حين كان التغيير ايجابيا في الظروف المعيشية وارتفاع الدخل الذي اقترن بتقدم متوسط العمر في سن الزواج إلى 24 سنة وعند الحمل إلى 28 سنة”.

مقالات ذات صله