رخيصة وصديقة للبيئة…الهواتف الذكية المستقبلية ببطاريات من السكر

يعكف باحثو جامعة ماساشوستس للتقنية على إيجاد حل بديل رخيص صديق للبيئة لبطاريات تدوم طويلاً قابلة للتحلل غير قابلة للانفجارات تعتمد على السكر.

هذه التقنية ليست وليدة اللحظة، بل يعمل عليها الباحثون منذ أربع سنوات باستخدام السكر الطبيعي في تسخين أنابيب نانوية كربونية، لتحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة كهربائية.

وكانت النتيجة إنتاج بطاريات تنتج طاقة تكافئ نظيرتها الموجودة في الأجهزة الإلكترونية الحديثة الحالية مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بحسب موقع ” بي جي آر” التقني.

وأوضح الباحثون أن بطاريات السكر يمكن التحكم في حجمها بما يتناسب مع الأجهزة الذكية القابلة للارتداء والأجهزة الإلكترونية الصغيرة جداً، على عكس البطاريات الحالية، وبالتالي تمنح المصنعين فرصة الاستفادة من توفير المساحة لصالح أجزاء إلكترونية أخرى أكبر حجماً وأكثر فعالية مثل المعالج أو الذاكرة.

مقالات ذات صله