ذي قار تبيع أراضيها السكنية خوفا من عمليات نهبها باسم القانون!

 ذي قار – شاكر عواد

بعدما ضبطت هيئة النزاهة مدير التسجيل العقاري متلبسا بالرشوة ، لجأت بلدية الناصرية الى تحديد الاراضي السكنية لبيعها على المواطنين بالتقسيط لمدة ثلاث سنوات .

وحدد مدير بلدية ذي قار عبد الناصر غالب ان استقطاع المبالغ من المستفيدين من المواطنين سيكون في ثلاث سنوات مع ضمان للمبلغ بحجز القطعة او عقار ضامن، ومن ثم سيلجأ المواطن الى اتباع طرق قانونية لضمان حقه الشخصي بدلاً عن اللجوء الى طرق تضعه تحت طائلة المحاسبة .

واشار، غالب لـ«الجورنال نيوز»ان هذا الإجراء سيمنع من التجاوز على اراضي الدولة والتي تحول بعضها الى عشوائيات وظاهرة غير حضارية شوهت المدينة ومعالمها بسب قيام هؤلاء المتجاوزين باستحصال اراض بطرق ملتوية عبر دفع الرشوة للتمليك بعيدا عن قانون تمليك اراضي الدولة .

وأوضح، أن عملية البيع القانوني تبعد المواطن عن المساءلة القانونية وتعزز موارد الحكومة المحلية وانتعاش اقتصاد المحافظة بسبب حالة التقشف التي يعيشها البلد منذ اربع سنوات وممكن لهذه الموارد ان تستغل في انشاء مشاريع خدمية للمحافظة .

وزاد، كلما تمكنت الحكومة المحلية من السيطرة على اراضيها كلما اقتربنا من إنهاء ملف التجاوز على الاراضي والاستيلاء عليها من دون وجه حق، وتقوم الحكومة المحلية بتوزيعها على دفعات وبطريقة سندات صادرة منها.

 

مقالات ذات صله