اخــر الاخــبار

ديوكوفيتش يعول على حماسه للتويج ببطولة ويمبلدون

كان من الصعب مجادلة نوفاك ديوكوفيتش، في أنه استعاد حماسه بعد أن وبخ الحكم في البداية، قبل أن ينظر للسماء ويصرخ مع فوزه بالشوط الفاصل، في المجموعة الثالثة، على الملعب الرئيسي.
وواصل اللاعب الصربي، البطل ثلاث مرات، الظهور بمستوى يقترب من مستواه القديم، وتعافى من تعثر مبكر ليهزم اللاتفي إرنستس جولبيس، 6-4 و6-1 و7-6 ، ويحجز مكانه في الدور الرابع ببطولة ويمبلدون للتنس، للمرة العاشرة.
وأبلغ ديوكوفيتش (30 عاما) الصحفيين: “بالتأكيد عندما تلعب جيدا ستشعر بأنك على ما يرام، وسيكون الحافز والحماس أكبر لترى إلى أي مدى تستطيع الوصول”.
وقال مدربه السابق، بوريس بيكر، في تعليقه على المباراة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، إن الحيوية التي يتمتع بها ديوكوفيتش، في الملعب دليل على خروج اللاعب الصربي الحاصل على 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، من حالة خمول استمرت 12 شهرا، وبدأت عقب الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة 2016.
وتابع ديوكوفيتش، الذي سيواجه الفرنسي ادريان مانارينو، المصنف 51 عالميا، في الدور التالي: “بوريس يعرفني جيدا، لذا فهو على حق، عندما يقول إن حماسي عاد، أشعر بأنني في حالة أفضل في الملعب”.
وفقد ديوكوفيتش، إرساله في الشوط الثالث، بعد 3 ضربات ناجحة من جولبيس، ولم يكن سعيدا بأداء الحكم الأمريكي جيك جارنر، وكان يمكن بوضوح سماع اللاعب الصربي، وهو يطلب منه “التركيز”.
وأضاف ديوكوفيتش: “ربما ليس من المناسب أن أفعل ذلك وأنا أعتذر، يحاول القيام بمهمته بأفضل طريقة، وأنا أيضا”.
وقال جولبيس، الذي سبق له دخول قائمة الأوائل العشر عالميا، والمصنف 589 عالميا حاليا بسبب الإصابات، بعد الفوز على الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو، إنه الآن يستقل “أخر قطار” في سعيه للعودة لقمة اللعبة.

مقالات ذات صله