دولة القانون: على الحكومة تحييد رئيس إقليم كردستان من منصبه

بغداد_ الجورنال

دعا ائتلاف دولة القانون ، السبت، الحكومة إلى “تحييد” رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني من منصبه وإعادة الديمقراطية إلى الإقليم بعد “تآمره” على وحدة العراق مع تركيا، مشيرة إلى أن البارزاني “ساند الاحتلال التركي” في الموصل ويساهم في انقسام العراق و”يدعم الإرهاب” بكل وسائله المتاحة.

 

وقال عضو الائتلاف اسكندر وتوت في تصريح ، إن “على الحكومة العمل على تحييد رئيس إقليم كردستان من منصبه وإعادة الديمقراطية إلى الإقليم بعد تآمره على وحدة العراق وشعبه مع الجانب التركي”.

 

وأضاف وتوت أن , عقد مسعود البارزاني لقاءات سرية مع الأتراك والأميركيين بعيدا عن الإعلام والحكومة دليل قطعي على تآمره وعمله على مشروع تقسيمي إقليمي بالتعاون مع دول الخليج وتركيا وأميركا.

 

وأشار إلى أن , البارزاني ساند الاحتلال التركي في الموصل ويساهم في انقسام العراق ويدعم الإرهاب بكل وسائله المتاحة.

 

وبين وتوت أن , السكوت عن تلك المخططات يضع الحكومة في موقف محرج أمام الشعب ولاسيما بعد احتلاله أجزاءاً واسعة من كركوك والموصل وديالى وإعلانه ضمها إلى إقليم كردستان من جانب واحد.

مقالات ذات صله