دولة القانون :تامين المخارج لعوائل الفلوجة جزء من انسانية المقاتلين وسر انتصاراتهم المستمرة

بغداد – الجورنال نيوز

اكد رئيس كتلة دولة القانون النيابية علي الاديب ان” تامين المخارج الامنة لعوائل الفلوجة جزء من انسانية المقاتلين وسر انتصاراتهم المستمرة”.

وقال في بيان صحفي انه ” بمهنية عالية وبعزيمة شماء ، وبوطنية عراقية ، تضافرت جهود قواتنا المسلحة وبمختلف صنوفها وكافة تشكيلاتها من قوات الجيش والشرطة الاتحادية وابناء الحشد الشعبي والعشائر ، منطلقة وبحمد الله باتجاه الفلوجه وكر الارهاب ومركز الفتنة والتآمر والجريمة لتطهيرها من قوى الارهاب والظلام وقطعان داعش القذرة مسنودة بدعوات الشعب بكافة طوائفه وانتمائاته.”.

واضاف الاديب ” نحن اذ نوجه خطابنا الى المقاتلين الاشاوس وقياداتهم ، نذكرهم بان انسانيتهم هي احدى اسرار انتصاراتهم المستمرة ،ونوصيهم بضرورة تأمين المخارج للعوائل التي لم تتمكن من المغادرة لسبب او لآخر وان لا يلتفتوا لاصوات النشاز التي خرجت من هنا وهناك ، وان لا تلوي عزيمتهم عن تحقيق النصر ، فهؤلاء ومن خلفهم لم يكونوا سوى نواعق لماض ذهب ولن يعود .”.

واكد ان” الازمات اثبتت ان العراقيين مهما اختلفوا في رؤاهم الا ان سر قوتهم هو بتلاحمهم وتناسيهم لكل الخلافات ومواجهتم لكل التحديات و هذا ما اعطى لمعركة تحرير الفلوجة طابعا مختلفا وقلب مفهومها من كونها معركة عسكرية الى جعلها معركة معنوية تثبت للعالم اجمع ان العراق لن يرضى الا ان يكون واحدا موحدا ضد كل الداعين الى التجزئة والتقسيم .”.

واوضح الاديب ان ” معركة تحرير الفلوجة هي نقطة تحول في الملف الامني العراقي و منطلقا مهما وركيزة اساسية لتحرير باقي الاراضي باتجاه الموصل ودحر داعش ومن يساندهم وتبديد احلامهم وبداية النهاية لوجودهم. ونسال الله عز وجل ان يحفظ العراق والعراقيين ومن نصر الى نصر والله الموفق “.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اعلن في وقت متأخر من ليلة امس الاول الاحد عن بدء عملية تحرير مدينة الفلوجة.انتهى

مقالات ذات صله