خفايا زيارة بوتن لإيران..خطط إيرانية روسية للحد من نفوذ اميركا وإسرائيل

بغداد- الجورنال

تناولت وكالة “ديلي ميل” البريطانية، في تقريرلها زيارة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتن” الى طهران، حيث وصل “بوتن” الاربعاء، للبحث في شأن الحرب السورية، والبرنامج النووي الايراني، وتحالفات الطرفين.

وقالت الوكالة في تقريرها الذي ترجمته الجورنال  ان هدف الزيارة االرئيس الروسي فلادمير بوتين هو ليس ايقاف النشاط العسكري الايراني في سوريا بل  السعي لضمان عدم تحويل سوريا لقاعدة هجمات اسرائيلية في الشرق الاوسط.، في حين تخطيط ايران لبناء قواعد جوية عسكرية في عدة مناطق سورية. لكن الهدف الرئيسي الذي لم يتم الافصاح عنه بشكل رسمي، هوضمان  التعاون الروسي-الايراني لايقاف النفوذ الاسرائيلي في الاراضي السورية.

وافادت الوكالة في تقريرها الذي ترجمته «الجورنال نيوز»، لقاء “بوتن” مع نظيره الايراني “حسن روحاني”، والاذربيجاني “الهام علييف”، فضلا عن خطته للاتقاء بشكل خاص مع المرشد الاعلى الايراني “اية الله خامنئي”، لمناقشة مشاكل الحرب السورية ونزاعاتها المستمرة.

خلال السنة الماضية، تم تنظيم عدة لقاءات سلمية بين متحدثي الرئيس السوري “بشار الاسد” (المدعوم من قبل ايران وروسيا)، والثوار السوريين (المدعومين من قبل تركيا)، حيث عقدت المحادثات في عاصمة كازاخستان “أستانا”.

كما ستتناول زيارة “بوتن” موضوع الاتفاقية النووية الايرانية لعام 2015، المواجهة لعدة عقوبات اميركية، قام رئيس الولايات المتحدة “دونالد ترمب” بتخفيف العقوبات، مقابل تحديد ايران لنطاق نشاطاتها الذرية. في حين وقعت ايران الاتفاقية مع ستة دول، بما فيهم روسيا والولايات المتحدة. في الشهر الماضي، عبر “ترمب” عن رفضه لتمديد الاتفاقية الايرانية النووية، مؤديا ذلك الى تدخل الحكومة الروسية وايقاف الهجمات الاميركية.

 

مقالات ذات صله