خطة أمنية بالتنسيق مع الحشد الشعبي تتضمن إجراءات غير مسبوقة ل «تنظيف » المناطق المحررة من بقايا داعش

بغداد – خاص

أعلن رئیس جھاز مكافحة الإرھاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي، أن النصر النھائي على تنظیم داعش في الموصل سیُعلن “قريبا”. وقال الأسدي إن “المتبقي من عناصر داعش هم مئات الدواعش، أغلبھم من الأجانب، وسنعلن النصر النھائي قريبا على داعش”.

الى ذلك  أعلنت وزارة الدفاع ان أوامر ستصدر باعتماد خطط امنية جديدة لتأمين المناطق المحررة في مدينة الموصل للحفاظ على أمن المواطنين.وذكر بيان للوزارة،  ان “قيادة عمليات نينوى، عقدت مؤتمراً امنياً موسعاً في مقر قيادة شرطة محافظة نينوى، بحضور نائب قائد عمليات نينوى وقائد الحشد الشعبي في المحافظة ومدير مركز العمليات المشترك للاستخبارات والأمن فيها وقائد شرطة المحافظة ونائب قائد فرقة المشاة السادسة عشرة وآمري أفواج شرطة نينوى وتناول المؤتمر مجموعة من التوجيهات فيما يخص امن المناطق والأسلوب المتبع فيها”.وأوضح، “تم التشاور في كيفية اختيار القطعات المطلوبة لإجراء عمليات التفتيش ووجه شرطة المحافظة باتباع الأساليب الصحيحة أثناء عملية التفتيش وكيفية التعامل مع المواطنين”

وكانت القوات الأمنیة أعلنت الخمیس الماضي استعادة جامع النوري الكبیر في المدينة القديمة في الشطر الغربي، الذي شھد الظھور العلني الوحید لزعیم داعش أبو بكر البغدادي، في خطوة عدتها بغداد إعلانا “بانتھاء دويلة الباطل الداعشیة”.

مقالات ذات صله