حمودي يحذر من الفشل في الالعاب الآسيوية للصالات

شدد رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي، على ضرورة ان تكون مشاركة العراق في دورة الالعاب الاسيوية للصالات في تركمانستان نوعية وليست كمية، جاء ذلك خلال حضوره مناقشة لجنة الخبراء لممثلي الاتحادات التي اعلنت مشاركتها في الدورة.
وحذر رئيس اللجنة الاولمبية، خلال اللقاء الذي حضره امين عام اللجنة الاولمبية حيدر حسين علي والمدير التنفيذي جزائر السهلاني، الاتحادات المشاركة من “مغبة اختيار لاعبين للمجاملة او تحت الضغوطات، مشيرا الى ان “مشاركة اي لاعب يجب ان يكتب لها النجاح بالوقوف على منصة التتويج لا غير ذلك”.
ونوه حمودي الى انه “سيكون هناك لقاء بعد البطولة مع الاتحادات إذا لم تكن مشاركتهم ملبية للطموحات”، مبينا انه “سيراقب شخصيا جميع اللاعبين المشاركين في دورة الالعاب الاسيوية للصالات في تركمانستان وسوف لن يتهاون المكتب التنفيذي في اتخاذ خطوات صارمة ورادعة في حال عدم تحقيق الانجازات لان زمن السفر والترفيه قد انتهى ولن اسمح بذلك مطلقا”.
وطالب الاتحادات بـ”العمل بجد واخلاص لرفع راية العراق عاليا وهذا هو المطلوب ونحن كلجنة اولمبية سوف نقدم كل الدعم والاسناد لجميع المشاركين رغم الضائقة المالية”.
من جانبه اكد الامين العام للجنة الاولمبية حيدر حسين علي ان “اللجنة الاولمبية تضع ثقتها بلجنة الخبراء التي تحملت الكثير من المشقة من خلال مناقشاتها المستفيضة مع الاتحادات التي اعلنت المشاركة في دورة الالعاب الاسيوية للصالات وحددت الخطوط العريضة التي يتم بموجبها اختيار المشاركين من اللاعبين وهذا الامر اثبت نجاح باهر في مشاركة العراق في دورة الالعاب الاسيوية في فيتنام وكذلك دورة التضامن الاسلامية الاخيرة في باكو حيث كان لأبطالنا نسبة لابأس بها من الاوسمة المتنوعة”.

مقالات ذات صله