«حكاوى المثقفين» سارقة جائزة نوبل من نجيب محفوظ

لا يمر اسم نجيب محفوظ إلا ويلاحقه لقب روائي نوبل، تلك الجائزة العالمية التي فاز بها الأديب دون أن يعطيه القدر الاستمتاع بها، فمن القصص الطريفة التي ضمها كتاب “بفضل كل الخيال”، للكاتب عبده جبير، قصة النصابة الفرنسية التي سرقت نصيب محفوظ من جائزة نوبل.
تلك النصابة التي وصفها كاتب الكتاب بالـ “عقربة”، حيث استطاعت إقناع نجيب محفوظ بأن يوقّع على عقد ترجمة روايتين من رواياته لتترجمهما بالفرنسية، لكنها اكتشفت أن محفوظ كان قد وقع عقدًا مع دار نشر الجامعة الأمريكية في القاهرة، فغيرت خطتها ، ورفعت دعوى قضائية تطالب فيها بتعويض مادي كبير من محفوظ حتى اضطر في النهاية للتنازل عن كل نصيبه من جائزة نوبل.

مقالات ذات صله