حظر تداول صحيفة “الشرق الأوسط” في بغداد

بغداد – الجورنال

اعلن محافظ بغداد علي التميمي، الثلاثاء، حظر تداول صحيفة الشرق الأوسط في العاصمة بغداد على خلفية نشرها خبرا مفبركا.

وقال التميمي في تصريح صحفي، انه “بعد التطاول الاعلامي من قبل صحيفة (الشرق الاوسط) على نساء العراق عنوان الشرف والصبر والشجاعة والتضحية صار لزاما علينا  كحكومة محلية في محافظة بغداد ان نمنع دخول هذه الصحيفة الى العاصمة”.

وأشار إلى أن هذه الصحيفة اصبحت مصدرا من مصادر الفتنة ولم تحترم خصوصية الشعب العراقي وتطاولت على طقوسه الدينية والسلمية وتجاوزت على المرأة العراقية، وابتعدت كثيرا عن اخلاقيات المهنة ولم تلتزم المهنية والحيادية بل تحاول تسويق الافكار الهدامة والعدوانية، مضيفا “اننا في الوقت الذي ندعم حرية الصحافة ونرفض التجاوز على اي اعلامي او مؤسسة اعلامية ونسعى دائما لتوفير الاجواء المناسبة للعمل الاعلامي، لكننا نرفض وجود صحافة صفراء هدفها زرع الفتنة والتجاوز على العراق وشعبه”.

ووجه التميمي التحية للاعلام المهني الذي يسعى للدفاع عن حقوق الشعوب وحريتها، شاكرا بالوقت نفسه كل اعلامي عراقي قدم استقالته ورفض الاستمرار في العمل مع جريدة الشرق الاوسط.

ونشرت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر من لندن وتمولها السعودية الاحد، تقريرا زعمت نقلا عن مسؤول بمنظمة الصحة العالمية حدوث عشرات حالات الحمل غير الشرعية في كربلاء في أعقاب زيارة دينية العام الماض، فيما اعلنت منظمة الصحة العالمية إن التصريح مفبرك وهو ما اثار غضبا واسعا في العراق.انتهى3

مقالات ذات صله