حزب الدعوة يدين عمليات التطهير العرقي في الطوز

بغداد – الجورنال نيوز

بغداد – الجورنال نيوز
طالب حزب الدعوة الاسلامية كل الاطراف في قضاء طوز خرماتو بالالتزام بالتهدئة وتغليب صوت الحكمة والعقل، وداعيا الحكومة الى التدخل الفوري وفرض الأمن بواسطة قوات من الجيش العراقي، منعا لسقوط المزيد من الضحايا.
وذكر بيان للحزب ” يدين حزب الدعوة الاسلامية عمليات التطهير العرقي والتغيير الديموغرافي والاعتداء على السكان الامنين في طوزخرماتو، واستخدام السلاح الثقيل من قبل قوات منظمة من البيشمركة الكردية التي قصفت احياء في قضاء طوزخرماتو ، وقتلت وجرحت العديد من اهالي المنطقة اضافة الى تدمير البيوت السكنية الاهلة بالسكان ومحلات المواطنين التركمان، وهي انتهاكات مخالفة للدستور والقوانين العراقية وقوانين حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة اضافة الى مخالفتها الى القوانين الدولية.
واضاف “رغم وقف اطلاق النار الذي اعلن بالامس الا ان هذه القوات لا زالت مستمرة لحد اليوم بحرق البيوت والمحلات ومطاردة التركمان”.
وتابع “في الوقت الذي نؤكد فيه على عمق العلاقة الاخوية والتاريخية بين مكونات الشعب العراقي وخاصة بين الكرد والتركمان والعرب في البلد الواحد ، نرفض رفضا قاطعا الاعتداء على المواطنين واستغلال حربنا المقدسة ضد عصابات داعش لتحقيق مغانم وقتية، ونطالب المعنيين بضرورة ايقاف مثل هذه الاعتداءات، وتقديم المعتدين الى المحاكمة العادلة، كما نطالب كل الاطراف الالتزام بالتهدئة وتغليب صوت الحكمة والعقل، ونطالب الحكومة بالتدخل الفوري وفرض الأمن بواسطة قوات من الجيش العراقي، منعا لسقوط المزيد من الضحايا. ”
وختم ان “حزب الدعوة الاسلامية يدعو الجميع للتعاون، وعدم التنازع، وعدم السماح لاعداء العراق بايجاد التفرقة بين ابنائه، ويؤكد على وحدة الصف، وتغليب مصلحة الوطن، وتعبئة كل الطاقات والقدرات نحو القضاء على عصابات داعش الارهابية، وتخليص المناطق المحتلة من شروره”.
وبدأت الاشتباكات بين الكرد وقوات الحشد الشعبي ليل السبت الماضي في قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين ، وتم الاتفاق بين قيادات الحشد الشعبي والبيشمركة على وقف اطلاق النار في حين تجددت الاشتباكات امس الاثنين بسبب سقوط قذيفة هاون في القضاء ولا تزال حرب الشوارع مستمرة في المدينة . انتهى2

مقالات ذات صله