حرب الاشاعات الكردية مستمرة..اسرائيل تنوي ضرب الحشد الشعبي !

بغداد- الجورنال

في اطار حرب الاشاعات التي تنتهجها اربيل روجت قوات الامن الكردية “الاسايش” ، شائعة عن نیة سلاح الجو الاسرائیلي توجیه ضربات لمواقع الحشد الشعبي في كركوك.
وقال مواطنون كرد من سكنة كركوك، نزحوا من منازلھا الى اقلیم كردستان جراء الاحداث التي تشھدھا محافظتھم، ان “قوات الامن الكردية دعتنا الى عدم العودة الى كركوك بدعوى إن طائرات اسرائیلیة ستقصف الحشد الشعبي ھناك”.
يأتي ذلك بالتزامن مع اعلنه مسؤول الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة كركوك آسو مامند، الأربعاء، أن قوات الحشد الشعبي ستنسحب من المحافظة خلال الأيام المقبلة، نافیا حدوث اية عملیات اقتحام او حرق نفذھا الحشد في كركوك.
وقال مامند في مؤتمر صحفي “تلقینا تأكیدات بأن قوات الحشد الشعبي ستنسحب خلال الأيام المقبلة من مدينة كركوك”.
واضاف أنه “لا صحة للمعلومات التي تفید بأن قوات الحشد الشعبي تنفذعملیات اقتحام لمنازل المواطنین وحرق المقرات الحزبیة”، مؤكدا أنه “سیتم تعیین محافظ جديد لكركوك بأسرع وقت.ولفت الى أن المحافظ الجديد “سیكون من حصة الاتحاد الوطني الكردستاني”،وذلك بعد مصادقة رئیس الجمھورية على قرار إقالة المحافظ السابق نجم الدين كريم.

مقالات ذات صله