«حدث ولا حرج ».. نواب يحذرون من خفايا مقررات مؤتمر الرياض “المسمومة” تجاه العراق

بغداد – فادية حكمت

قالت عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، سميرة الموسوي إن العراق لم يحظ بالسياقات الدبلوماسية التي تليق بدولة لها سيادة واستقلال سياسي عالميا واقليميا.

وتابعت الموسوي في تصريح خصت به الجورنال ان العراق مقبل على اعادة التأزم في العلاقات  الدبلوماسية مع الجانب السعودي بسبب التجاهل الواضح لسيادة وهيبة الدولة العراقية وعدم الاعتذار ، مبينة ان على الحكومة العراقية ان تتخذ موقفا صريحا بالرفض وليس الاكتفاء بالشجب من قبل نواب وسياسيين لا يعيد للدولة هيبتها .

بدورها اكدت النائبة ميثاق الحامدي عن ائتلاف دولة القانون أن  هذا المؤتمر كان برعاية اميركية بحتة ولاغراض طائفية وكان حريصا على  دعوة  المكون السني واقصاء المكون الشيعي  .

وتابعت الحامدي ان زيارة وزير الخارجية السعودي للعراق في الاونة الاخيرة تم الاتفاق خلالها على الكثير من المعاهدات ونقاط التفاهم بين الجانبين لكن الجانب السعودي ضرب بعرض الحائط جميع تلك الاتفاقات وتجاهل مكانة العراق متمثلة برئيسها والوفد العراقي .

واشارت الى :  ان الدبلوماسية العراقية فشلت في اتخاذها موقفا ايجابيا في ظل ما حصل من تجاهل والتي  تحتم ان يكون لها دور حقيقي اذ اننا لم نسمع حتى الان باي موقف من الخارجية العراقية ولا حتى من مكتب رئيس الوزراء او مكتب رئاسة الجمهورية ، مضيفة ان العراق يطالب باعتذار دولي وإن لم تلتزم السعودية باعتذار للشعب العراقي سنشهد اعادة التأزم في العلاقات العراقية السعودية .

مقالات ذات صله