جيوش الفيسبوك تغزو الناصرية.. جحافل وأموال مبذولة لاغتيال “صليوةً عزيز” فاضح حرامية الحكومة

ذي قار- شاكر الكناني
يتسابق السياسيون الطامحون لفوز جديد او مكسب سياسي الى تسخير مواقع التواصل الاجتماعي وتحويلها الى اداةً مناصرة ، لكسب رضا الجمهور والمتابعين الكثر لصالحهم قبل ان يحين موعد الانتخابات العراقية القادمة، مستخدمين جيوشاً الكترونية وانصاراً لا حصر لها سُخروا لصالح المرشحين الغرض منهم كسب وتبييض صفحة السياسي في المجتمع الافتراضي الواسع
يقول الناشط المدني فاضل الزركاني للجورنال ان المرشحين صنعوا لأنفسهم في مواقع التواصل الاجتماعي أسماءً مستعارة

تقوم بدور المحامي والمناصر للمرشح مستخدمة شعارات طائفية وقبلية وانجازات غير حقيقية لتغيير صورة المرشح امام الجمهور وإعادة طرحه بصورة جديدة ويضيف الزركاني هذه الحالة ستكون مؤشراً خطراً يلخص تأثيرها على الرأي العام العراقي المحلي، فالصفحات الوهمية تسعى لتحقيق اهدافها بمهاجمة المنافسين في المحافظة نفسها بعشرات الشائعات مثل نشر أخبار مزيفة، وصور مفبركة باستخدام برامج مونتاج الصور، الهدف من هذه المنشورات هو الحصول على آلاف المعجبين والمعلقين
النائب عن كتلة الاحرار هادي الخيرالله يتهم بعض السياسين بتحويل مواقع التواصل الاجتماعي الى أنصار مزيفين هدفهم اعادة طرح المرشح من دون إنجاز وتصفية منافسيه معنوياً أو إغراق الرأي العام بالحديث، الى ذلك يفسر عطا الزاملي عضو مجلس محافظة ذي قار لجورنال ظهور الجيوش الالكترونية في وقت الانتخابات ، بأنه دليل على ان الانتخابات القادمة ستكون في صندوق التواصل الاجتماعي ومن ينجح بكسب ود المناصرين سيحقق الفوز وهو معتقد قابل للربح والخسارة في حال واجه المرشح جمهوراً متماسكاً يملك ذاكرة قوية ويميز بين الصالح والسيء

في المقابل تجتمع الجيوش الالكترونية المؤيدة والمعارضة لتهكير صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي يطلق عليها اسم (صليوةً عزيز) تطيح بعشرات السياسيين وتكشف فسادهم المالي والاداري ،ولكن من دون جدوى فقد اجتمعت الأحزاب في الناصرية مستخدمة جميع الوسائل لمعرفة صاحب او عائدية الموقع لكنها تفشل حتى انها رصدت مبالغ مالية ، ولكن في كل مرة لا يكون النجاح حليف محاولتها، الصفحة التي دوّن صاحبها كثيرًا بكتابته أن ليس كل شخص يكون طريقاً لعبور الفاشلين، داعيا أبناء الناصرية الى الشجاعة في مواجهة السياسيين وجيوشهم المصطنعة في الانتخابات المقبلة .

مقالات ذات صله