جماهير فيورنتينا تستفز بوفون

حاولت بعض الجماهير الإيطالية، استفزاز جيانلويجي بوفون، قائد وحارس مرمى يوفنتوس، بعد هزيمة فريقه في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، هذا الشهر أمام ريال مدريد.
كان بوفون، يأمل في أن يحمل لقب دوري أبطال أوروبا، إلا أن فريقه مني بهزيمة مذلة أمام ريال مدريد في نهائي البطولة، الذي أُقيم في مدينة كارديف بويلز (1-4).
وقامت بعض الجماهير، بتعليق لافتة على سور منزل بوفون، مكتوب عليها بالإسبانية: “شكرًا ريال مدريد”.
والخسارة كانت هي الثالثة لبوفون بالبطولة الأوروبية التي لم يتوج بها أبدًا، والخسارة السابعة لليوفي بشكل عام من أصل 9 مرات، وصل فيها الفريق للنهائي.
يذكر أن بوفون، كان قد علق على مشاعر فرحة كثيرين من الجماهير الإيطالية بخسارة يوفنتوس، للدرجة التي تم إطلاق فيها ألعاب نارية بمدينة نابولي، بأن اليوفي هو الأقوى بإيطاليا، ما يجعل كثيرين يشعرون بمشاعر عدائية تجاهه.
وصرح بوفون في مقابلة مع قناة سكاي سبورت “بنسبة 99.9% سأعتزل بعد المونديال، ولكن هناك اتفاق مع الرئيس أنييلي (رئيس نادي يوفنتوس)، إنه إذا حدث أمر بعينه قد أؤجل اعتزالي لعام (إضافي)”، مضيفا أنه “أمر معقد للغاية”.
ويشير كلام بوفون، رغم أنه لم يصرح بذلك، إلى البطولة الوحيدة التي تنقصه على مستوى الأندية وهي بطولة دوري أبطال أوروبا، ليفهم من حديثه أنه قد يمدد عقده لعام إضافي، فقط، في حالة الفوز بها العام المقبل.

مقالات ذات صله