توقعات بعدم قانونيته… المحكمة الاتحادية تحدد الأسبوع المقبل لحسم موضوع الاستفتاء والكرد ينتظرون للرد عليه

بغداد- خاص
حددت المحكمة الاتحادية العليا يوم 20 من الشهر الجاري موعداً للنظر في دعاوى استفتاء اقليم كردستان، مؤكدة أنها بانتظار اعادة ورقة التبليغ.
وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة إياس الساموك في بيان إن “المحكمة الاتحادية العليا حددت يوم 20/ 11/ 2017 موعداً للنظر في الدعاوى الاربع المقامة من المدعين ضد المدعى عليهم من المسؤولين عن عملية الاستفتاء في اقليم كردستان”.
وأوضح، أن “المحكمة اشعرت ممثلية اقليم كردستان في بغداد لاجراء عملية التبليغ واعادة ورقة التبليغ مبلغة وفق القانون، وأكدت ذلك لمرتين وبانتظار اعادة التبليغ ليتسنى للمحكمة البت بدستورية أو عدم دستورية الاستفتاء”.
من جهته قال نجيرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم اننا بانتظار القرار للرد عليه بصيغة قانونية مشدداً على ان الخلافات السياسية لا علاقة لها بالتزامات بغداد تجاه الاقليم.
وكانت المحكمة الاتحادية العليا أكدت في بيان لها في السادس من الشهر الجاري تفسيراً للمادة الاولى من الدستور العراقي بانها خلصت فيه إلى أن هذه المادة والمواد الدستورية الاخرى ذات العلاقة أكدت وحدة العراق، والزمت المادة {109} من الدستور السلطات الاتحادية كافة بالمحافظة على هذه الوحدة.

 

مقالات ذات صله