توجه برلماني لتغيير النظام الانتخابي لعام 2017

بغداد – الجورنال نيوز
أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبود العيساوي, ان جميع القوائم والكيانات السياسية في مجلس النواب تختبئ في خندق التحزب والطائفية والعيش على النزاعات السياسية، مشيرا إلى أن هناك توجها برلمانيا لتغيير نظام الانتخابات بعام 2018 .

وقال العيساوي لـ(الجورنال نيوز) إن “مجلس النواب يشهد صراعات سياسية على القوانين والاستجوابات للمسؤولين”، لافتا إلى أن تلك الصراعات تنبع عن القوائم والكيانات السياسية التي تحمل طابعا طائفيا وعرقيا، مشيرا إلى أن “أغلب الكيانات السياسية لا يهمها تشريع القوانين, بل ملء جيوبها من أموال الشعب “.

وبين العيساوي أن “هناك توجها برلمانيا لتغيير نظام الانتخابات من خلال التنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومراقبة القوائم والكيانات السياسية التي تريد خوض الانتخابات وتحمل طابعي الطائفية والمحاصصة “.

وأشار إلى أن “هناك بعض النواب يريدون يحرضون جمهورهم من خلال الوسائل الإعلامية بتضخيم الأمور السياسية”، لافتا إلى أن “هؤلاء النواب يتخذون من الوسائل الإعلامية دعاية انتخابية “.

واضاف أن “تغيير النظام الانتخابي سيؤدي الى وصول نواب بعيدين عن الاحزاب والمحاصصة”، مشيرا إلى أن “مجلس النواب سيشرع قوانين تدعم المصلحة العامة في انتخابات 2018 لمنع التوافق والمحاصصة “.انتهى

مقالات ذات صله