توافق داخلي وخارجي على الكابينة الوزارية الجديدة والعبادي يحافظ على دعمه الدولي

بغداد ـ الجورنال نيوز:
كشف مصدر نيابي، الاربعاء، ان التشكيلة الوزارية الجديدة الذي صوت البرلمان بجلسته امس على جزء منها حضيت بمباركة امريكية وسعودية وايرانية كما وتركية ايضا، مما سيجعل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي محافظا على دعمه الدولي.
وقال المصدر لـ(الجورنال نيوز)، ان” التشكيلة الوزارية الجديدة الذي وافق البرلمان بجلسته يوم امس الثلاثاء على جزء منها حضيت بمباركة وترحيب دولي واقليمي شمل كل دول امريكا وبريطانيا والسعودية وتركيا بالاضافة الى الجمهورية الايرانية”.
وبين المصدر ان” هناك اتفاقا حصل بين رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري وايضا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وزعيم المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم من اجل تمرير كابينة الوزراء التكنوقراط المرشحين في القائمة الاولى”.
وتابع ان” الاتفاقات التي جرت بين معصوم والجبوري والعبادي والحكيم والصدر افشلت طموحات النواب المعتصمين الرامية الى افشال التصويت على الكابينة الوزارية وتوجيه الانظار الى اقالة الجبوري بدلا من ذلك ، مبينا ان” الكابينة الوزارية حصلت على مباركة دولية كبيرة ما دفع بالعبادي الى الاصرار على تمريرها”.
واشار ان” تحركات سياسية داخلية وخارجية واسعة طوال الاسبوعين الماضيين بالاضافة الى الضغط الجماهيري المتمثل بالاعتصامات في ساحة التحرير ادت الى افشال مخططات ابعاد حيدر العبادي من رئاسة الوزراء”.
يشار الى ان الالاف من المتظاهرين المطالبين بالاصلاحات والتصويت على حكومة التكنوقراط انطلقوا امس في امواج كبيرة حول محيط المنطقة الخضراء مهددين باقتحامها في حال فشل مجلس النواب تمرير الكابينة .انتهى7

مقالات ذات صله