تمديد عقد إقامة سباق سنغافورة للسيارات

قالت بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إنها مددت عقد إقامة سباق سنغافورة لمدة أربعة أعوام ليستمر السباق في برنامج البطولة حتى 2021.

وأقيم سباق سنغافورة لأول مرة في 2008 وكان أول سباق ليلي في تاريخ البطولة.

وستقام النسخة العاشرة من السباق يوم الأحد وبه ينتهي العقد القديم.

ويحظى سباق سنغافورة الذي يقام على حلبة شوارع في وسط سنغافورة بشعبية كبيرة بين مشجعي هذه الرياضة.

وبمناسبة الذكرى العاشرة لانطلاق السباق سيستمتع مشجعو نسخة هذا العام بأداء عدد من المطربين والفنانين العالميين ومنهم كالفين هاريس وسيل وأريانا جراندي.

رسم توضيحي من رويترز لحلبة سباق سنغافورة الكبرى للسيارات.

وفي حلبة مارينا باي قال إس. إسواران وزير التجارة والصناعة السنغافوري للصحفيين ”أنا سعيد للغاية بتوصل كافة الأطراف المعنية لاتفاق على الجوانب التجارية لتمديد عقد السباق وأعتقد أن فورمولا 1 وسنغافورة عملا لتحقيق صالح الطرفين.“

وأضاف المسؤول ”طوال العقد الأخير قدم سباق سنغافورة العديد من الخطوات المبتكرة وأصبح يحظى باهتمام واسع النطاق على مستوى برنامج سباقات فورمولا 1“.

وستتحمل حكومة سنغافورة نسبة 60 في المئة من إجمالي تكاليف تنظيم السباق سنويا والتي تبلغ نحو 150 دولار سنغافوري (111.58 مليون دولار أمريكي) لكن وزير التجارة والصناعة أكد أن التكلفة ستنخفض إلى 135 مليون دولار سنغافوري سنويا.

وحسب أرقام سلطات السياحة في سنغافوة فإن الإيرادات السياحية من السباق بلغت 1.4 مليار دولار سنغافوري خلال العقد الأخير.

وتقول سنغافورة إن مبيعات التذاكر هذا العام زادت بنسبة 19 في المئة.

ووصف تشيس كاري رئيس فورمولا 1 السباق بأنه حدث مميز قائلا ”نحن سعداء باستمرار السباق ضمن برنامج البطولة في الأعوام الأربعة المقبلة“.

مقالات ذات صله