تفشي الأمراض في القيارة جراء إستمرار حرائق الآبار النفطية

نينوى – الجورنال

طالب سكان ناحية القيارة “انقاذهم من الامراض” التي اصبحوا عرضة لها  جراء استمرار الحرائق المشتعلة في الابار النفطية التي قام تنظيم داعش الارهابي بأضرامها عقب طردهم منها .

كما قال ايار شدير، احد مهندسي شرطة نفط الشمال ” لا نستطيع تحديد سقف زمني لاخماد الحرائق النفطية” مشيرا الى “عدم اطفاء بئر واحد حتى الان” .

يذكر ان هذه الابار تقع ضمن أكبر نواحي نينوى، وتشتعل منذ نحو 3 أشهر ، الامر الذي يؤدي الى هدر 20 ألف برميل نفط يومياً ، ما شهد تأثيراً واضحاً على الأحياء السكنية من خلال معاناة الأهالي من ضيق في التنفس .

مقالات ذات صله