تفجير قطارات سان بطرسبيرغ: المنفذ المشتبه به “من قرغيزستان”

بغداد – الجورنال

تقول أجهزة أمنية إن الرجل المشتبه به في قتل 14 شخصا في تفجير قطارات سانت بطرسبيرغ من قرغيزستان وإنه يحمل الجنسية الروسية.

وقالت الأجهزة الأمنية القرغيزية إن اسم الرجل هو أكبريون جاليلوف، وإنه مولود في أوش في عام 1995.
وأصيب في التفجير الذى وقع بين محطتين لقطار الأنفاق بعد ظهر الاثنين 49 شخصا على الأقل.
وتضاربت التقارير بشأن إن كان الرجل انتحاريا أم لا.

وقالت وسائل إعلام قرغيزية رسمية إن أجهزة الأمن في البلاد “على تواصل مع أجهزة الأمن الروسية لإجراء المزيد من التحقيقات”.

وعثر على قنبلة أخرى فى وقت لاحق بمحطة قريبة وأبطل مفعولها.
وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف في وقت سابق على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن الهجوم كان “عملا إرهابيا”.وقد أعلنت السلطات في بيترسبيرغ الحداد لمدة ثلاثة أيام.

وعبرت الولايات المتحدة عن “دعمها الكامل” لروسيا في مواجهة الإرهاب ومحاسبة المسؤولين عن الهجوم.
وفتحت جهات مكافحة الإرهاب تحقيقا في الانفجار ولكنها لم تستبعد وجود سبب آخر لوقوعه.
وكانت أول صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي للانفجار قد أظهرت فجوة كبيرة في جسم عربة قطار بمحطة “تيخنولوغيتشيسكي إينستيتوت” كما يظهر في الصور عدد من الضحايا على الأرض.

وأشارت التقارير الأولية إلى وقوع انفجارين، أحدهما في محطة سينايا بلوشاد والثاني في تيكنولوغيشيسكي إنستيتوت.
ولكن اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الارهاب أكدت فى وقت لاحق وقوع انفجار واحد فقط في عربة بين المحطتين فى حوالى الساعة 14.30 بالتوقيت المحلى (11.30 بتوقيت غرينتش).
ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن كبيرة المحققين سفيتلانا بيترينكو قولها إن قرار سائق القطار بعدم التوقف ساهم في تقليل الخسائر البشرية إذ تمكنت فرق الإنقاذ من إسعاف المصابين.

مقالات ذات صله